الوليدية.. وجهة سياحية تفسدها رداءة الطريق وضعف تغطية الأنترنت

يوسف الصابيح

أصبح منتجع الوليدية، التابع ترابيا لإقليم سيدي بنور، وجهة للعديد من المصطافين الذين يقصدونه كل صيف، لهدوئه ولجمال شاطئه، لقضاء عطلتهم وممارسة هواياتهم المفضلة كركوب القوارب وصيد السمك والسباحة. وكذلك لشهرته بتربية المحار وتسويقه عبر التراب الوطني، حتى باتت الوليدية تحتضن مهرجانا خاصا بالمحار والذي بلغ دورته الرابعة هذه السنة، وبفضله ازداد عدد الزوار القادمين لاستكشاف جمال وهدوء المنطقة.
عند بداية كل صيف تعرف حركية كبيرة بفضل السياح والعائلات المتوافدة بكثرة سواء لزيارة
الأقرباء أو للتخييم، خصوصا هذه السنة مع افتتاح الطريق السيار الجديدة آسفي والذي بات يتيح سهولة الوصول إلى المدينة.
لكن أغلب الزوار تفاجأ فور خروجه من الطريق السيار برداءة المقطع الطرقي الذي يربطه بالمدينة، حيث الطريق ضيقة وكثيرة الحفر كما أن جوانبها عالية وحادة تشكل صعوبة عند التجاوز أو عند التقابل بين العربات ما أدى إلى انفجار إطارات العديد منها، وتزداد خطورة هذا المقطع عند حلول الظلام خصوصا مع غياب الخط الأبيض. ما شكل صعوبة لمستعمليها خلال الليل. (ف. ر) شابة قدمت من مراكش رفقة عائلتها تقول: (أول مرة أزور الوليدية بعد أن تلقيت دعوة من أحد أصدقائي لحضور مهرجان المحار واكتشاف سحر هذا الشاطئ الذي سمعنا عنه كثيرا، لكنا فوجئنا برداءة الطريق فور خروجنا من الطريق السيار خصوصا وقد وصلنا عند حلول الليل حيث شكل لنا المقطع صعوبة بالغة..)
مشكل آخر واجه المصطافين هو قلة تغطية شبكة الهاتف النقال خصوصا خدمة 4G و 3G الخاصة بالأنترنت والتي باتت ضرورية خصوصا لفئة عريضة يرتبط عملها بالشبكة العنكبوتية.
ومعلوم أن الوليدية خلال فترة الصيف، تفتح ذراعيها للعديد من الزوار والسياح والمصطافين الباحثين عن جمال الطبيعة وسحر الشواطئ، ما يفرض على المسؤولين بمختلف درجاتهم العمل على توفير العديد من المرافق والحاجيات الضرورية، منها توسيع الطريق وتهييئتها وتعزيز شبكة الهاتف المتنقل.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 7