الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة تنظم بشراكة مع الجمعية المغربية لحقوق الانسان ندوة ثقافية حول المرأة

محمد بومهالي

بمقر الحزب الاشتراكي الموحد فرع سيدي بنور نظمت الجمعية المغربية لمدرسي الفلسفة بشراكة مع فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان ندوة ثقافية حول “حقوق المرأة بين الخطاب والفعل” وذلك يومه الاحد 29 أبريل 2018 على الساعة الثالثة. وهي الندوة التي كان مقررا عقدها بثانوية 30 يوليوز التأهيلية وتم سحب الترخيص لها في آخر لحظة لأسباب مجهولة .حسب تصريح الجهة المنظمة، في حين ذكرت مصادر من المندوبية الاقليمية انها لم تتلقى اي طلب ترخيص بتنظيم الندوة بالثانوية المذكورة.

اللقاء الذي حضره ثلة من الاساتذة والاستاذات المهتمين والفاعلين الحقوقيين والنقابيين وكذا الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم ، تطرق للموضوع من زوايا مختلفة لخص من خلالها راهن الواقع الفعلي للمرأة حيث ابرزت المناضلة الحقوقية خديجة الرياضي الهوة الحاصلة في المغرب بين التشريعات الدولية في هذا المجال وبين واقع الممارسة الفعلية، مؤكدة ان المغرب ورغم تصديقه على بعض الاتفاقيات في هذا الشأن تحت ضغط تنظيمات المجتمع المدني الا انه لا يتعاطى بشكل ايجابي مع التطبيق الفعلي لها.

اختتم اللقاء برفع مجموعة من التوصيات وبتجديد الادانة للمنع الممنهج الذي تعرض له المنظمون والذي يتعارض مع دولة الحق والقانون وحرية التعبير عن الرأي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


39 + = 44