بالصور عامل اقليم سيدي بنور يحل بمركز الأمل لقصور الكلوي لترأس الاحتفال بالذكرى 12 عشرةللمبادرة الوطنية للتنميةالبشرية

عدنان حاد

تحت اشراف عمالة سيدي بنور نظمت جمعية الامل لذوي القصور الكلوي بشراكة مع وزارة الصحة يوم الثلاثاء 23 ماي 2017 بساحة جمعية الامل، يوما دراسيا حول المبادرة الوطنية للتنمية البشرية “مرضى القصور الكلوي نموذجا”” وذلك تزامنا مع الذكرى 12 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وحضر هذا اللقاء عامل اقليم سيدي بنور و الكاتب العام و المديرة الجهوية للقطاع الصحي و مندوبي سيدي بنور و الجديدة ورئيس المجلس البلدي وقائد الدرك الملكي و كولونيل القوات المساعدة و العميد الاقليمي للأمن الوطني ورئيس الدائرة وباشا المدينة و الاطر العاملة بالقطاع الصحي و فعاليات المجتمع المدني ورؤساء الجماعات ،  وقد قام بتنشيط فقرات هذا الحفل المستشارة  و عضو مكتب جمعية الامل للقصور الكلوي الاستاذة خديجة غفران

وهذا وقد أكد السيد العامل في كلمتــه بمناسبة الذكرى 12 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأنه منذ انطلاقة هذا الورش الملكي الهام، لم تدخر السلطات ومختلف الفاعليــن المحليين و المحسنين جهدا من أجل إنجاح هذا الورش على جميع المستويات، مذكرا بأن إقليم سيدي بنور استفاد بمبالغ جد مهمة من المبادرة الوطنيــة التي أعطى انطلاقتها الفعلية صاحب الجلالة نصره الله وقد  وجهت برامج المبادرة الوطنية، إلى تشجيع الأنشطة المدرة للدخــل والاهتمام بالبنيات التحتية والخدمات الاجتماعيـــة الأساسية ،كما أكد بأن هذه المشاريع كان لها بالغ الأثــر في تحسيــن ظروف عيش الساكنــة من خلال خلق أنشطة مدرة للدخل، وبناء وتجهيز مؤسسات الرعايـــة الاجتماعية ودعم الولوج إلى التجهيــزات والخدمات الاجتماعية الأساسيــــــة محاربة الهدر المدرسي بتوفير وسائل النقل.

وعرف اللقاء ايضا عدة مداخلات من طرف رئيس جمعية الامل الذي كان له الفضل في نجاح هذا المركز بتجربتها حيت اكد على ان المركز يسير وفق برنامج مسطر يرمي الى الرقي بخدمات دوي القصور الكلوي من خلال تحسين جودة الخدمات المقدمة بالإضافة الى توسيع المجال قصد اضافة حالات جديدة وعدم الاحتفاظ بالمسجلين في لائحة الانتظار كما تقدم رئيس المركز بجزيل الشكر لكل المساهمين والجهات المدعمة و المندوب الاقليمي و الطبيبة المشرفة على مركز القصور الكلوي ورئيس جماعة اولاد بوساكن حيت انصبت تدخلاتهم حول تقييم الحصيلة بالأرقام و المعطيات حول ما يعرفه المركز من انجازات وطموحات بتعميم الاستفادة لجل المرضى نظرا لما يشكله هدا المرض من تكاليف باهظة وعناء التنقل .

اما كلمة المسؤول على المبادرة الوطنية للتنمية جرد جل المشاريع التي تدخل في هدا الاطار التي يشكل فيها قطاع التعليم الاولوية نظرا لما تعرفه هاته المنظومة من هشاشة المستفيدين واشاد بنجاح مركز التصفية الدي تعتمد فيه احدث الوسائل ويعتبر تأهيله بمواصفات عالمية,وقد تم خلال برنامج هذا اللقاء عرض شريط سمعي بصري أمام الحاضرين يوضع التدابير و الوسائل المعتمدة بمراكز التصفية المراحل التي يتتبعها المريض.

و خرج اللقاء بتوصيات تهم التضامن و التعاون في المجال الجمعوي و ان يكون العمل تشاركي بين جل الفئات المجتمع.كما شهد اللقاء توقيع ثلاث اتفاقيات بين رؤساء جماعات و مركز القصور الكلوي لإعطائه الدعم المادي و المعنوي لشمل الفائدة جل ساكنة الاقليم.

وفي الختام تم توضع سيارة نقل في اطار المبادرة  تحت تصرف مركز الامل لتمكين المرضى من التنقل بكل اريحية نظرا للحالة الصحية المتدهورة التي يكونون عليها، كما تم توزيع كراسي متحركة لبعض المستفيدين من المركز في بادرة استحسنها الجميع.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


86 + = 87