اعادة تأهيل دار الشباب العطاطرة جديد المشاريع التنموية بالجماعة

 

    في اطار سلسلة البرامج التنموية المبرمجة من طرف المجلس الجماعي للعطاطرة ، سينطلق قريبا ورش أشغال تهيئة واعادة تأهيل دار الشباب المتواجدة بالمركز في إطار الشراكة مابين الجماعة القروية والنيابة الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة ،وبدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

    كما يندرج هذا المشروع الهام ضمن برنامج تأهيل دور الشباب الذي يتخذ اهمية كبرى في اهتمامات مديرية الشباب و الرياضة بسيدي بنور في إطار الاستراتيجية الوطنية لقطاع الشباب والرياضة وتعزيز التعاون في هذا المجال ، وفق مقاربة تشاركية بين مختلف الشركاء.

    السيدة رشيدة الهاني مديرة الشباب و الرياضة بسيدي بنور أكدت أن هذا المشروع يدخل ضمن الاستراتيجيات الكبرة للمديرية والذي يعكس العناية السامية التي يحيط بها جلالة الملك الرياضة والشباب، من خلال تنمية الملكات الرياضية لدى الأطفال والشباب، ومحاربة الانحراف، وتحقيق الإدماج السوسيو- رياضي للساكنة المستهدفة من خلال ولوج أكبر للتجهيزات والخدمات الأساسية حيث يروم دعم قطاع الشباب والرياضة وتوفير بنيات استقبال وفضاءات تستجيب لمتطلبات الشباب والجمعيات من أجل تنظيم وممارسة أنشطتهم الثقافية والفنية وبلورة مواهبهم وطاقاتهم الإبداعية وحمايتهم من الآفات المؤدية إلى الانحراف .

    من جهتها رئيسة جماعة العطاطرة السيدة كلثوم نعيم اشارت ان هذا المرفق العمومي كان من بين الأولويات التي اشتغل عليها المجلس الجماعي نظرا لأهميته في تأطير شباب المنطقة، وقناعته بضرورة توفير الشروط اللازمة للشباب من اجل استثمار مواهبهم بما يعود عليهم بالنفع ومساعدتهم على بلورة شخصيتهم وتمكينهم من الوسائل اللوجيستية لتنمية مؤهلاتهم والرامية إلى تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية، وتعزيز الخدمات والبنيات التحتية الأساسية، وتحقيق التنمية المندمجة والمتوازنة والشاملة، وكذا تنمية ملكات الابتكار وإبراز طاقاتهم وتمكينهم من خوض تجارب العمل الجماعي.

   المشروع سيتم انجازه في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و الخاصة بالبناء و التوسعة ،وقد بلغت مساهمة وزارة الشباب و الرياضة حوالي مليون درهم عبر المساهمة في التجهيز وتوفير الاليات و الوسائل اللوجيستيكية ،بالإضافة الى مساهمة المجلس الجماعي للعطاطرة وتخص الوعاء العقاري وتوسعته و اصلاح المرافق الخارجية و الفضاء الاخضر.