جماعة امطل باقليم سيدي بنور على صفيح ساخن

عبد العاطي الرعلي

تدخلت عمالة سيدي بنور  لثني جزاري “جمعة امطل”  عن الاضراب الذي كانوا يستعدون لتنفيذ يومه الجمعة 17 مارس 2017، و عقدت اجتماعا طارئا زوال يوم الخميس 16 مارس 2017 بمقر العمالة بحضور رئيس جماعة امطل و أحد اعضاء مجلسها الجماعي و رئيس المكتب الاقليمي للمكتب الوطني للسلامة الصحية “لونسا” بسيدي بنور حيث تم التدارس خلال هذا  اللقاء كيفية إيجاد حل عاجل لمشكل المجزرة تفاديا لتنفيذ الجزارين لإضرابهم بسبب الحالة الكارثية التي توجد عليها المجزرة الجماعية و التي تابع وضعها الراي العام ..المحلي و الوطني …

وحسب مصادر موقع  الجديدة نيوز فقد تم الاتفاق، خلال الإجتماع، على فك هذا البلوكاج عنها مؤقتا بتعهد رئيس الجماعة بالقيام باصلاح و ترميم المجزرة طبقا للمواصفات المعمول بها قانونا خاصة بعدما تشبث  الرئيس الإقليمي للونسا بقراره مؤكدا أنه عمل على إشعار رؤسائه بالموضوع على المستوى الجهوي و الوطني قبل أن يوافق بايعاز من عمالة الاقليم على معاينة اللحوم معية تقني من إدارته مع وضع الخاتم عليها كحل مؤقت … ليبقى السؤال الجوهري المطروح : “هل سيتم الإستمرار في القيام بعملية الذبح رغم الحالة الكارثية للمجزرة أم أن الوضع سيعرف تغييرا مباشرة بعد هذا الاجتماع ؟”

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


63 − = 59