كفى تضييقا على المدافعات و المدافعين حقوق الإنسان كلنا “إبراهيم العذراوي”

سيدي بنور في 08/03/2017                                                               بــــيـــــــان

 

كفى تضييقا على المدافعات و المدافعين حقوق الإنسان

كلنا إبراهيم العذراوي

يتابع مكتب سيدي بنور للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بقلق شديد استمرار الدولة في التضييق على مناضلات ومناضلي جمعيتنا وطنيا ومحليا.

وبهذا الصدد فقد رفع أحد أعوان السلطة بسيدي بنور شكاية مباشرة بتاريخ 24 ماي 2016 من أجل القذف والسب العلني والتصريح بوقائع وجرائم مع العلم بعدم حدوثها وتسهيل وإحداث برنامج معلوماتي وتداوله للغير في مواجهة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سيدي بنور في شخص ممثلها القانوني إبراهيم العذراوي الرئيس السابق للفرع. ملف جنحي ضبطي رقمه 2587/2102/2016.

كانت الجلسة الأولي بتاريخ 19/01/1017 والثانية بتاريخ 16/02/2017 والثالثة بتاريخ 09/03/2017 التصريح الحقوقي والقانوني والمحايد الذي يعتبر المواطنين سواسية كان بتاريخ 18/05/2012 متعلق بامرأة مريضة ومسنة تصرح بالنصب عليها، وطالب بفتح تحقيق للجهات المعنية وبعد أربع سنوات يتوصل الرفيق بالاستدعاء المباشر.

لهذا فإن مكتب فرع سيدي بنور:

ü يعبر عن تضامنه المطلق واللامشروط مع الرفيق إبراهيم العذراوي ويطالب بتوقيف متابعته الصورية.

ü يعتبر هذه الشكاية ملفقة ومحاولة يائسة للتضييق على المناضلين المدافعين عن حقوق الإنسان.

ü يتساءل عن كيفية الحصول على هوية الرفيق إبراهيم العذراوي بالدقة والتفصيل.

ü يتساءل لماذا تأخرت الشكاية بأربع سنوات عن التصريح. ü يشكر المحامين الذين أعلنوا نيابتهم في هذا الملف.

ü يدين الشكايات الممنهجة ضد مناضلي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والحركة الحقوقية بشكل عام.

ü يؤكد أن مناضلي جمعيتنا صامدون في وجه التضييق والقمع والمنع وعازمون على إحقاق حقوق الإنسان كما هي متعارف عليها دوليا.

عن المكتب محمد اليامودي

1 Comment

  1. إبراهيم العذراوي مناضل من الحجم الكبير … أعلن تضامني معه واستعدادي لكل أشكال النضال من أجل الدفاع عنه …

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 5 = 4