المكتب المسير لفتح سيدي بنور لكرة القدم وتهافت المتهافتين

   بعد انتخاب السيد عزالدين بن شامة رئيسا جديدا لفريق فتح سيدي بنور لكرة القدم في جمع استثنائي حضره منخرطو المكتب و ثلة من المحبين و الفعاليات الرياضية الغيورة على الرياضة البنورية ،وما ان اعطيت الصلاحية فيه للرئيس الجديد لتشكيل المكتب المسير حتى بدأ المتهافتون يحومون حول المناصب ،فمنهم من كان في المكتب السابق ولم يعطي أي اضافة للفريق وكان وجوده كعدمه ،ومنهم من كان عبئا على الفريق ولم يكن له أي دور ،ومنهم من كانت مهمته التشويش على مسار النادي ووضع العراقيل دون أن يكون لحضوره قيمة بين عناصر المكتب ،ومنهم من لا يهش أو ينش ،مجرد ورقة تستعمل وقت الحاجة …وهناك عناصر جديدة تطمح في الحصول على منصب بين أعضاء المكتب المسير لعلها تستفيد من وجبات الأكل ومن سفريات الفريق ،و منهم من ضاقت به السبل و لم يجد غير فريق فتح سيدي بنور لانتشاله من تشرده.

   على الرئيس الجديد لفريق فتح سيدي بنور لكرة القدم ان يحرص في اختيار اعضاء المكتب المسير على  مبدأ الكفاءة و الجدية و المسؤولية وان يعتمد على الفعاليات المؤهلة للسير قدما بالفريق ،وأن يكون المكتب المسير الذي سيختاره متناسقا ومنسجما، تتوزع فيه الأدوار كل بحسب اختصاصاته  لكي يساهم كل واحد من موقعه في إعطاء الاضافة اللازمة ، لا ان يكون عالة على  الفريق و يشكل مكتبا مسيرا منسجما  قادر على تحمل المسؤولية ومسايرة طموحات الفريق بكل فعالياته لكي لا يسجل التاريخ ان عز الدين بن شامة أهان فريق فتح سيدي بنور و انزله من القمة الى أسفل الترتيب .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 53 = 61