سوق الثلاث

 

إنجاز :  امحمد بالهاشمي

إستمدّ سوق الثلاث أهميّته وشهرته , منذ القدم في العهود الغابرة , من تميّز موقعه الإستراتيجي الذي أختير له تلقائيا وسط منطقة فلاحية خصبة غنيّة بمواردها الطبيعية و منتوجاتها الزراعية و الحيوانية الجيّدة و كذا بتواجد موضعه في ملتقى الطرق بين القبائل المتجاورة المحيطة بهذا السوق الذي كان يشكّل مجالا متاحا فسيحا يتجمّع فيه أهالي المنطقة كلّ يوم ثلاثاء , بمقربة من ضريح سيدي بنور , للتّلاقي و التّزاور و التسوّق و التبادل التجاري و التواصل الإجتماعي .

و من تمّ تبادر إحداث أوّل نواة بنائيّة بجوار رحاب السوق حيث قام بعض أعيان القبائل بتشييد دكاكين لهم في منطلق طريق الخميس للجلوس و الإرتياح فيها مع عشيرتهم نهار السوق.

و في بداية عهد الحماية الفرنسية سنة 1917 تمّ إحداث أول مبنى رسمي بطريق مراكش يسمّى دار العسكري , قبالة ضريح الوليّ الصالح , ذلك المبنى الذي أتخذ آنذاك مقرّا لإدارة السلطة الإستعمارية الممثّلة في شخص المراقب المدني.

و بعد حين مباشرة إنطلقت الإرهاصات العمرانية الأولى في وسط  سيدي بنور و التي تجسّدت في بناء بعض المرافق الإدارية و الإجتماعية الصغيرة الضرورية كما شيّدت سكاني للمعمّرين و أعوان السلطة الإستعمارية المحليّين. و كان سوق الثلاث في بادئ الأمر تتوزّع رحابه على المساحة الأرضية التي شيّد عليها حاليا قصر البلدية و دار الشباب و الخزانة الثقافية.

و لأهميته الشاملة و فعّاليته القصوى كانت رحاب سوق الثلاث تستجلب الكثير من أصحاب المواشي و الأغنام و غيرها من البضائع المختلفة والمنتوجات الإستهلاكية الموسمية المحلية التي تستقطب المتاجرين والمتسوّقين من جميع الإنحاء القريبة و البعيدة .

– يتبع –                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                

               

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


76 + = 77