فتح سيدي بنور لكرة القدم يتألق في انتظار رئيس جديد للفريق

   مرة أخرى نجح مدرب فتح سيدي بنور “خميس” بمساعدة توفيق السبيطي في اثبات وجوده و فرض أحقيته في تولي مهمة تدريب الفريق ،بعد أربع انتصارات متتالية و مهمة وذلك بعد فوزه على اتحاد آسا الزاك بهدفين لواحد و سحقه الاتفاق المراكشي بثلاثية تاريخية بملعب الحارتي بمراكش  وبانتصاره العريض على الرجاء الجديدي بثلاثة اهداف لواحد وفوزه الاخير بقلعة السراغنة على ودادها بهدف دون رد. وأصبح بذلك يحتل الصف الثالث برصيد 31 نقطة بعدما كان يحتل الصفوف الاخيرة.

   فتح سيدي بنور يحقق النتائج الايجابية و المشرفة بدون مكتب مسير ،فقط بعض المنخرطين و المحبين و الغيورين على الفريق هم من يتحملون مشاق البحث عن موارد مالية للفريق و يحاولون دعم اللاعبين معنويا و نفسيا لتحقيق الفوز و اسعاد الجماهير البنورية وتشريف المدينة.

   و نحن على بعد أيام من الجمع العام الاستثنائي لانتخاب رئيس جديد للفريق وتدارس التقريرين المالي و الادبي ،أصبح لزاما على المنخرطين تغليب مصلحة الفريق على المصالح الشخصية و طرد كل من يشوش على الفريق وإبعاد كل تدخل سياسي أو نفعي في تسيير الفريق ،تفاديا لحدوث أي انقسامات أو حروب داخلية ستؤدي حتما الى تراجع مستولى الفريق و تحصيل النتائج السلبية و التأثير على مستقبل الكرة بمدينة سيدي بنور.

   إن التئام الفعاليات المحلية و كل الغيورين و المحبين حول فريق فتح سيدي بنور أصبحت ضرورة ملحة وذلك من أجل دعمه و مساعدته بشتى الوسائل الممكنة لكي تكون كرة القدم خير سفير و أحسن ممثل لمدينة سيدي بنور في كل ارجاء الوطن.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 46 = 49