بالصور مصطفى الخلفي يناقش الحصيلة وأفاق العمل البرلماني بسيدي بنور

المصطفى اسعد :
نظمت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بسيدي بنور الأحد 19 فبراير 2017 بقاعة الاجتماعات بالمجلس الحضري ، لقاء تواصليا من تأطير النائب البرلماني مصطفى الخلفي بموضوع :” الحصيلة وأفاق العمل البرلماني ” .
افتتح اللقاء بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وبعدها تم الوقوف للنشيد الوطني ، وافتتح اللقاء بكلمة للأستاذ يوسف الحنصالي مسير الجلسة والكاتب المحلي لحزب المصباح بسيدي بنور صلاح الدين لطيف .
وبعد ترحيبه بالحضور الكريم اعتبر الخلفي هذا اللقاء الأول بالمغرب وهو تجسيد لربط المسؤولية بالمحاسبة منتقدا من يرجع التعويضات من البرلمانيين لأنه حسب قوله عمل البرلماني بدأ مع الخطاب الملكي في افتتاح الدورة البرلمانية .
وجدد فرحته للمعدن الأصيل لدكالة الأحرار عند جولاته بالإقليم وما لقيه من ترحيب واستقبال وتجاوب ، عند قيامه بما اسماه “زيارات القرب والتواصل” ، التي بلغت حسب قوله 58 لقاء بمعدل 2 إلى 3 لقاءات بالأسبوع ، واعتبر هذا تحد على عاتقه .
وأضاف عضو الأمانة العامة للعدالة والتنمية ، أنه بسيدي بنور مشاكل كبيرة ، فهناك أعلى معدل للهدر المدرسي يصل الى حوالي 7 الى 8 في المئة ، مما جعل اعتماد سياسة الترافع من اجل الإقليم لدى الحكومة ، بكل وزاراتها أهم الأولويات.
وتحدث الخلفي عن مساعيه وكل المسؤولين للعمل على ايجاد حل لمشكل القرية ، وخصوصا بالعمل على رفع الصبغة الفلاحية عن ارض المشروع ، وشكر كل المتدخلين وعلى رأسهم السيد عامل الاقليم .
وحدد البرلماني عن دائرة سيدي بنور الملفات التي أحيلت عليه منذ نجاحه بالانتخابات إلى أزيد من 200 ملف ، بمجالات الفلاحة ، البنية التحتية ، التعليم ، الدقيق المدعم ، الصيد التقليدي ، الصحة ، تعاونيات الحليب وعدة مشاكل وهموم تخص الساكنة .
وقال الخلفي أنه يعمل على خمسة محاور ، التواصل والقرب ، الترافع ، المواكبة ، استقبال الشكايات ورفعها والجميل هناك تعاون مع المؤسسات والمصالح وشكرهم على ذلك ، وأضاف هذه البداية لان المشاكل كبيرة ورغم المجهودات لازال هناك عمل كبير ينتظرنا تحت شعار :” من فك العزلة إلى التنمية” .
وأكد النائب البرلماني. انه يجب النضال لتكون الميزانيات المخصصة لسيدي بنور قوية ، ولقد حان الوقت لنتعاون جميعا ، فألاهم هو الإقليم رغم الاختلافات السياسية .
وختم الخلفي كلامه بثلاثة أمور أساسية وانجازات يجب التطرق لها ، أولها الانجاز الكبير الذي قام به جلالة الملك وعودة المغرب للاتحاد الإفريقي وهذا بفضل حنكته وقيادته الحكيمة ، النقطة الثانية وهي المسار الإصلاحي ببلادنا ، الإصلاح في إطار الاستقرار ، فالمغرب نموذج قائم بذاته والبلوكاج الذي يعرفه تشكيل الحكومة هو مجرد تمرين سياسي . القضية الثالثة محلية تخص العمل على تأسيس هياكل الحزب إقليميا بحيث كانت هناك 6 كتابات محلية اليوم ازدادت 5 كتابات اخرى وبالقريب سنعمل على تأسيس 5 كتابات جديدة من اجل القرب من المواطنين . وفي الأخير استقبل الخلفي شكايات ساكنة الإقليم ومطالبهم .

16837855_1318615651552149_901694204_n 16831644_1318615588218822_583740135_n 16839761_1318615584885489_645998973_n 16839588_1318615648218816_462455831_n

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 8