25 سنة سجنا لقاتل صديقه بسيدي بنور

أدانت الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الأسبوع الماضي، المتهم (ج.ع) وحكمت عليه ب25 سنة سجنا نافذا بعد تكييف التهمة من جناية القتل العمد طبقا للفصلين 392 و393 من القانون الجنائي إلى جناية الضرب والجرح بواسطة السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه.

وفي تفاصيل هذه النازلة التي تعود إلى غشت الماضي، يستفاد من محضر المركز الترابي للدرك الملكي ببني هلال التابع لسيدي بنور، أن الضابطة القضائية، توصلت بإخبارية تفيد ضرورة الانتقال إلى الجماعة القروية للعامرية، لتعرض شخص للضرب بواسطة سكين. وعند التحاقها بالمكان وجدت المعتدى عليه جثة هامدة، فانتدبت سيارة لنقل الأموات وأمرت بنقلها إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة نفسها.
واستمعت في المكان عينه إلى شقيق الهالك، فصرح أنه كان بمنزله وسمع لغطا وضجيجا، ولما خرج شاهد المتهم يعتدي على أخيه ويطلق العنان لساقيه. واستمعت للمتهم بعد إيقافه، فصرح أنه يوم الحادث، انتقل إلى مقر عمله وبعد الزوال عاد إلى منزله وخلد للراحة، فاتصل به زميله وطلب منه مرافقته إلى سيدي بنور لشرب الخمر. وأثناء عودته إلى منزله، صادف الهالك أمام منزله، فمنعه من المرور والتلفظ بكلام بذيء واشتبك معه، ثم انتقل إلى منزله وتسلح بسكين وعاد إليه ووجه له ضربة إلى عنقه ولاذ بالفرار. وتراجع المتهم عن أقواله، أثناء مثوله أمام هيأة الحكم، ونفى اعتداءه على الضحية الذي يعتبر من أعز أصدقائه وطلب إخضاع البصمات الموجودة على السكين للخبرة.
أحمد ذو الرشاد 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


45 − 42 =