أنشطة تخليد الذكرى 73 لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال تستهدف الشباب لربط الماضي بالحاضر

سجيد عبد الواحد عن جريدة العلم

إحتفاء بالذكرى الثالثة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال، نظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور، أنشطة تربوية، وثثقيفية، وفنية، وتواصلية استهدفت مختلف شرائح الفئات الإجتماعية، بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية، والمنتخبة، والمصالح، والمؤسسات العمومية والخصوصية، وفعاليات المجتمع المدني .

وفي هذا الإطار انطلقت الأنشطة المخلدة لهذه المناسبة الوطنية بترأس السيد عامل إقليم سيدي بنور للحفل التربوي والثقافي الذي نظم بكل من الثانوية التأهيلية بالجماعة القروية أربعاء العونات  زوال يوم السبت 07 يناير 2017، ومدرسة أبي عبيدة بن الجراح بسيدي بنورصباح يوم الخميس 12 يناير 2017. ألقيت خلالهما كلمات ومداخلات و شهادات حية لثلة من المقاومين، استحضرت أمجاد الماضي وفصول تاريخ حدث تقديم الوثيقة، ورددت كذلك أناشيد وطنية مع تقديم عروض مسرحية تذكر بملاحم وبطولات رجالات ورواد الحركة الوطنية والمقاومة والتحرير .

وفي نفس السياق تم عقد لقاء تواصلي مع تلامذة الثانوية الإعدادية علال بن عبد الله ببلدية الزمامرة، حضره كل من السلطات المحلية، والمنتخبة، والأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة، والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني .

وبهدف تعبئة الأجيال الجديدة والناشئة الصاعدة في التشبت بالمبادئ والقيم الوطنية، بادرت الثانوية التأهيلية 30 يوليوز بسيدي بنور  على تكليف مجموعة من تلامذتها بإنجاز عروض وبحوث حول الحدث أطرها وأشرف عليها الأستاذ ابراهيم بدري، عرضت بالقاعة المتعددة الوسائط التابعة للفضاء .

وبتنسيق مع جمعية المنتدى النسائي لبنات المقاومين بسيدي بنور، و جمعية آفاق للتنمية والرياضة بسيدي بنور، وبمشاركة جمعيات المجتمع المدني ، ممثلة في رئيس جمعية السلام للإنماء الإجتماعي، ورئيس جمعية الدواغرة للتنمية، ورئيسة جمعية واكريس للثقافة ، ورئيس جمعية الزقاقرة للتنمية الإقتصادية والثقافية والبيئية، ورئيس الجمعية الوطنية للتربية والثقافة، ورئيس الهيئة المغربية لحماية المواطنة والمال العام، ورئيس نادي الحرية للصحافة دكالة عبدة، ومنظمة الكشفية الحسنية المغربية، والكشفية

الإجتماعية المغربية، ونخبة من الأساتذة، نظم فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور، ندوة فكرية بعنوان: “حدث وثيقة المطالبة بالاستقلال ( 11 يناير 1944 ) تجليات و مظاهر”.  

وبتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، نظمت زيارات لفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بسيدي بنور، إستفاد منها تلامذة المؤسسات التعليمية بإقليم سيدي بنور، ويتعلق الأمر بمدرسة الزرقطوني، ومدرسة أبي ذر الغفاري، ومؤسسة بن زكري الخصوصية ورائدات النادي النسوي التابع لمديرية الشباب والرياضة بسيدي بنور .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


19 − = 13