حرمان ممارسي رياضة الكراطي من خدمات القاعة المغطاة بالجديدة و الاكتفاء بالفضاء الخارجي تحت شمس حارقة

تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للكراطي و اساليب مشتركة ،نظمت عصبة دكالة للكراطي تدريبا جهويا صنف التباري  و ذلك يوم الاحد 15 يناير 2017 بالفضاء الخارجي لقاعة ادريس الشاكري بالجديدة.

التدريب عرف حضور اكثر من 300  ممارس منتمين لمختلف النوادي المنضوية  تحت لواء عصبة دكالة و بحضور البطل المغربي  و المدرب الوطني الاستاذ منير خليل وكان الهدف من هذا التدريب الذي يدخل في اطار البرنامج السنوي للعصبة تلقين المشاركين الاساليب الجديدة  الحديثة  في تقنية التباري ويندرج ايضا في إطار وعي المديرية بمدى أهمية التكوين المستمر ودوره في تحسين المدارك المعرفية والميدانية للأبطال ، ومواكبة لمستجدات اللعبة و ذلك استعدادا للبطولة الجهوية للكراطي تباري المزمع تنظيمها يوم الاحد 29 يناير 2017.

هذا وقد  تزامن تنظيم هذا التدريب الجهوي في الكراطي مقابلة في كرة اليد  بين النادي الجامعي بالجديدة و نادي سيدي اسماعيل و مبارى أخرى في كرة الطائرة النسوية بين الاولمبيك الجديدي وجمعية الراشدية  ،ما حرم اكثر من 300 ممارس لرياضة الكراطي  من مختلف المدن من الاستفادة من القاعة علما ان المسؤولين يتوفرون على كل التراخيص القانون التي تخول لهم الاستفادة من قاعة  ادريس الشاكري . ما يطرح اكثر من سؤال عن أسباب  وجود قاعة وحيدة بمدينة الجديدة  في غياب قاعة نجيب النعامي والقاعة المجاورة لمدرسة محمد الفاسي الغير مؤهلتين  علما ان مدينة الجديدة التي تنتمي لجهة الدار البيضاء سطات مقبلة في قادم الايام على احتضان المنافسات الرياضية المحلية و الاقليمية و الجهوية فمن ياترى المسؤول عن ضعف البنيات التحية بمدينة الجديدة؟

IMG_8193 IMG_8197 IMG_8198 IMG_8200 IMG_8202

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 4 =