بالصور التفاتة طيبة من المجلس البلدي اتجاه المدرسة المركزية بالزمامرة

   في إطار المجهودات التي يبذلها المجلس الجماعي لمدينة الزمامرة من أجل تجويد الأداء التربوي والحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية بالمدينة، شهدت المدرسة المركزية بالزمامرة ،انطلاق أشغال تهيئة فضاءَاتها بواسطة الجرافات الكبيرة وكهربة ساحة المؤسسة و ذلك بحضور عمال النظافة التابعين للمجلس بالاضافة الى حضور الدكتورة كلثوم الماحي المكلفة بالخدمات الصحية بالبلدية التي قدمت عرضا حول التغدية الصحية للمتعلمين كمحور مكمل ،حيث حرص الجميع على العمل بتفان وإتقان من أجل تحسين وتجويد منظر المؤسسة ومحيطها ليكون مجالا ملائما للتحصيل العلمي والمعرفي.

   وتأتي مبادرة المجلس الحضري للزمامرة كرد جميل للمؤسسة التعليمية التي درس فيها عدد كبير من أبناء الزمامرة والذين تبوءوا مناصب عليا وعلى رأسهم رئيس المجلس الحضري عبد السلام بلقشور وعدد كبير من أعضاء المجلس  وهي مبادرة تنم عن مدى الترابط الكبير بين المجلس وقطاع التعليم و العناية التي يحظى بها من طرف مسيري الشأن المحلي بالزمامرة  وأيضا هو تمتين الروابط وتقوية العلاقات التي تساعد على تعبئة مختلف الأطر من ادارة و أساتذة وكذا فعاليات المجتمع المدني من أجل  توفير جو تربوي سليم لناشئة الغد.

   هذا وتعتبر  المدرسة المركزية بالزمامرة من أقدم المؤسسات التعليمية بالمنطقة حيث تعرف طفرة نوعية على مستوى البيئي من خلال تدوير النفايات واستغلالها لخلق بيئة مدرسية سليمة بأنامل إبداعية للأطفال الصغار تحت اشراف هيئة التدريس و الادارة التربوية من خلال الانخراط الفعلي للمدرسة في البرامج البيئية وتعبئة المتعلمات والمتعلمين وإشراكهم القوي وتفانيهم في غرس القيم النبيلة في صفوف الناشئة ونشر الوعي البيئي لديهم، وإكسابهم مفاهيم بيئية سليمة، واكتساب مهارات مواطنة للحفاظ على البيئة حتى اصبحت من المؤسسات المرشحة بمديرية التعليم سيدي بنور للحصول على اللواء الاخضر الذي تمنحه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة و التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء.

Nouveau dossier (11)

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 1