5 سنوات سجنا نافذا لمتهم متورط في النصب بسيدي بنور وضمن ضحاياه سيدة أعمال في مبلغ 360 مليون سنتيم

قضت الغرفة الجنحية الابتدائية بمحكمة الدرجة الأولى بالجديدة ب5 سنوات حبسا لمتهم بالنصب والاحتيال على المواطنين، ويدعي علاقته بشخصيات نافذة وسامية بأعلى الأجهزة والمؤسسات تبيح له إمكانية تسهيل المأموريات مقابل مبالغ مالية مهمة يتم أخذها مسبقا من الضحايا اللذين يقعون في كمينه المحكم انطلاقا من استعماله للسيارات الفخمة التي يجوب بها شوارع مدينة سيدي بنور ومدينة الجديدة.

عملية الاعتقال جاءت بعد أن تقدمت مستثمرة عقارية في حقه بشكاية إلى وكيل الملك لدى محكمة الدرجة الأولى بالجديدة، تفيد تعرضها لعملية نصب محكمة من قبله ،ليتم اقتحام منزله المتواجد بزنقة الكويت بسيدي بنور بتعليمات من وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، وبعد اعتقاله وتفتيش المنزل تم العثور على عدة وثائق وملفات ودبلومات دراسية تخص بعض المواطنين الضحايا والراغبين في الحصول على خدماته الوسائطية في الشغل والتوظيف واستغلال الرخص، وقد جرى اقتياده نحو مقر الأمن الإقليمي بالجديدة فيما تم قطر سيارته الفارهة من نوع مرسديس 350 عبر مقطورة نحو المحجز البلدي في انتظار قرار المحكمة.

عمليات النصب التي كان يرتكبها شملت بالإضافة إلى التوظيف والتشغيل، “شملت” الراغبين في الحصول على رخص استغلال مقالع الرمال، حيث كانت إحدى سيدات الأعمال ذات الأصول البنورية والتي تشرف على تسير شركة للبناء، أكبر ضحية ضمن عملياته حيث بلغ مجموع العمولة التي استخلصها منها أزيد من 360 مليون سنتيم على دفوعات من ضمنها ثمن شقة كان قد اشتراها المتهم من الضحية بمدينة الجديدة تضيف ذات المصادر .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


89 − = 88