بالصور والفيديو: فلاحو دوار أولاد زير بجماعة الغربية يوجهون نداء استغاثة إلى وزير الفلاحة وعامل الإقليم

 متابعة: حسين آيت حمو

في تدمر واستياء عارم يشتكي مجموعة من الفلاحين التابعين لدوار أولاد زير بجماعة الغربية من الوضعية المزرية التي يعيشون عليها جراء أشغال ضم الأراضي السقوية الجارية بأراضيهم التي لم تراعي مصلحة الفلاح نهائيا، وذلك لما سببته من خسائر فادحة جراء تأخر في الزراعات الموسمية عن وقتها حيث لا يتم السماح لهم باستغلال هذه الأرض سوى في شهر 11 و 12 أي بعد تجاوز فترة غرس البذور.

هذا وقد وقف الموقع بعين المكان عن عدة اختلالات في الأشغال الجارية، حيث لم يتم طمر بعض الحفر الناتجة عن وضع أنابيب الماء في بطن الأرض، وفي نفس الشأن صرح أحد الفلاحين بعين المكان على أن نوعية الأنابيب التي خصصتها الشركة لأرضه ليست من نفس النوعية المستعملة في باقي الأراضي المجاورة، وهذا ما يطرح أكثر من سؤال في ظل استمرار تعنت المسؤولين عن هذا المشروع في وضع حلول جذرية لفلاحي منطقة أولاد زير اللذين باتوا يتساءلون عن المعايير التي وضعت في دفتر التحملات والتي وضع على أساسها هذا المشروع.

وللإشارة فقد وجه مالكو هذه الأراضي نداء إلى وزير الفلاحة والمسؤول الأول على الشأن المحلي عامل الإقليم من أجل اتخاذ كافة التدابير اللازمة في هذا الشأن وأهمها الوقوف الفعلي على معانات الفلاحين التي سببتها أشغال هذا المشروع الذي كان يأملون فيه خيرا لكنه حمل معه عدة مشاكل أثرت على السير العادي من المنتوجات الفلاحية والموسمية بهذه المنطقة، كما يطالبون ببسط بنود المشروع التي جاءت وفق دفتر التحملات حتى يتم الاطلاع على المعايير الاساسية له.

بالصور والفيديو ومن عين المكان تتابعون معانات أحد الفلاحين المتضررين من هذا المشروع

 

14825695_1193359344077781_2072737379_n 14877125_1193359320744450_404524676_n 14885932_1193359640744418_778521281_n

 

 

1 Comment

  1. ان معاناة فلاحوا دوار اولاد واير تتلخص في كون إنجاز المشروع من طرف المقاولات المسند إليها غير مهتمه بما يضر الفلاح ودلك
    -عدم مراعاة أوقات بدر البدور في ابانها
    -في حالة قام الفلاح باستغلال أرضه فالشركه لا يمكنها ولوج البقعه خوفا من إتلاف المحصول مع العلم أن الوقت كافي لمباشرة الأشغال في الصيف ودلك من ابان الحصاد حتى ابان الحرث
    -لا زالت هناك بقع محفوره لم يتم طمر التجهيزات بها مما يتسبب في عدم استغلال مساحه كبيره من الأراضي الفلاحيه إضافة إلى تهالك القنوات البلاستيكيه بسبب الشمس الصيفيه
    – ان هده الأمور تجعل الفلاح يعيش مأساة حقيقيه لدلك نناشد الجهات المسؤوله باخد التدابير اللازمة في هدا الامر

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


68 − 65 =