جماعة سيدي بنورتستعد لإعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية إعداد برنامج “عمل الجماعة”

رشيد بنيزة

تحت شعار: ” جميعا من أجل برنامج عمل جماعي تشاركي خدمة للتنمية المحلية المندمجة”، ومن أجل تكوين رؤية مندمجة وحقيقة لمتطلبات وانتظارات الساكنة عن طريق تقديم المقترحات ورصد مكامن القوة والضعف في كل المجالات بغية الاستجابة إلى كل حاجيات المواطنين ثم تشكيل لجنة القيادة تضم فريق عمل من اطر الجماعة وبعض الفاعلين الجمعويين وذلك للإعداد للورشات الخاصة بإعداد برنامج عمل تشاركي مع مكونات المجتمع المدني والمصالح الخارجية وبتنسيق مع المصالح المختصة ستشارك فيها جمعيات المجتمع المدني وكافة الشركاء والمتدخلين المعنيين بالتنمية المحلية من أجل استثمار كل التجارب والخبرات وذلك للقيام بتشخيص تشاركي للجماعة سيمكن من إنجاز برنامج عمل يستجيب لطموحات وتطلعات الساكنة.
هدا وقد عقد هدا الفريق عدة اجتماعات تحضيرية كان آخرها يوم 13 أكتوبر الجاري حيث ثم وضع برنامج يضم 6 لقاءات موزعة على الشكل

التالي :

image

من خلال هاته الورشات يستعد مجلس جماعة سيدي بنور لإعطاء الانطلاقة الرسمية لعملية إعداد” برنامج عمل الجماعة 2017-2022 “كما تنص على ذلك المادة 78 من القانون التنظيمي 113-14 الخاص بالجماعات والذي يدعو هذه الأخيرة لإعداد برنامج عمل تشاركي مع مكونات المجتمع المدني والمصالح الخارجية وبتنسيق مع المصالح المختصة خلال السنة الأولى من مدة انتداب مجالسها.
لذا اختار المجلس الجماعي لسيدي بنورالانفتاح على كافة فعاليات المجتمع المدني عبر دعوة وجهها السيد رئيس المجلس لممثلي مختلف مكونات المجتمع المدني المحلية بغية الانخراط في كافة مراحل إعداد هذا البرنامج الذي يهدف إلى وضع تصور واضح ومعقول وقابل للتنفيذ لمختلف المشاريع التي ترمي إلى خلق تنمية محلية مندمجة يتحقق فيها شرط إعمال المقاربة التشاركية ويراعى فيها تحقيق الالتقائية المطلوبة مع برامج ومخططات القطاعات الحكومية المختلفة وغيرها من الفاعلين في التنمية المجالية.
ومن أجل تحقيق هدا المبتغى يهيب المجلس الجماعي لمدينة سيدي بنور كافة فعاليات المجتمع المدني و الفاعلين الاقتصاديين والمهنيين والحرفيين وكل مكونات نسيج المجتمع المدني المتنوع الذي تزخر به المدينة، والذي يبدي دوما استعدادا طوعيا للانخراط في الفعل التنموي من أجل المشاركة المكثفة في هاته الورشات وخلق نقاش مثمر وبناء من شأنه تكوين رؤية مندمجة وحقيقة لمتطلبات وانتظارات الساكنة عن طريق تقديم المقترحات ورصد مكامن القوة والضعف في كل المجالات بغية الاستجابة إلى كل حاجياتها .

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 38 = 48