الشفارة لي سرقو الفردي ديال لبوليسي ل جا يدوز العيد في سيدي بنور ضربوهم ب 16 عام حبس

قضت الغرفة الجنائية لدى محكمة الاستنئناف بالجديدة، اليوم الثلاثاء، بالسجن النافذ 16 سنة في حق سارقي مسدس مفتش شرطة(8 سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهم)، بعد مؤاخدتهم بتهمة ” تكوين عصابة اجرامية و السرقة الموصوفة”.

وتعود تفاصيل الحادث التي تزامنت مع عيد الاضحى الماضي، بعد حالة استنفار كبيرة عاشتها المصالح الأمنية بالجديدة، بعدما تناهى إلى علمها اقتحام منزل مفتش للشرطة لدى الدائرة الأمنية الأولى وسرقة سلاحه الوظيفي و25 رصاصة.

وقد كان لصان استغلا غياب مفتش الشرطة، الذي سافر إلى مدينة سيدي بنور بمناسبة عيد الأضحى، ليتسللا خلسة إلى مسكنه بحي السلام ويعمدا إلى الاستيلاء على مسدسه وذخيرة حية (25 رصاصة) قبل أن يغادرا المكان نحو وجهة  مجهولة.

و أشارت المديرية العامة للأمن الوطني انه بعد مباشرة عمليات  البحث ،تمكنت العناصر الامنية عن استرجاع المسدس الوظيفي و 20 عيارا ناريا، و جزء كبير من المسروقات، مشيرة الى أن أحد المشتبه فيهما أطلق خمس رصاصات في الهواء بمنطقة خلاء بضواحي المدينة، حيث تم العثور على أربعة أظرفة للعيارات النارية المستخدمة.

1 Comment

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 5 =