(بالصور والفيديو) مدرسة حطايط بنيابة سيدي بنور في وضع كارثي

الزمامرة بريس

تعيش المدرسة الفرعية “الحطايط” التابعة لمجموعة مدارس سانية بركيك بنيابة سيدي بنور وضعا كارثيا، بعد الإهمال والتخريب الذي طال مرافقها وتجهيزاتها، حيث المدرسة تهشمت نوافذها وتصدع سقفها، فيما طاولاتها وسبورتيها المتلاشية تم تدميرها ونخرها.

إن هذه الوضعية الكارثية التي توجد عليها المدرسة المنكوبة ترجع إلى الإهمال من الجهة الوصية فأصبحت قبلة للمنحرفين والمدمنين على احتساء الكحول بسبب انعدام حارس خاص بالمؤسسة، إذ أن “مدرسة الحطايط” التي ليس لها من هذه الصفة إلا الاسم لم تبقى صالحة لاستقبال الأطفال الراغبين في التمدرس لهذا الموسم الذي تفصلنا عنه سوى أسبوعين، في حين تطالب الساكنة المحلية والفعاليات الجمعوية من الوزارة المعنية و المسؤوليين بالقطاع نداء آستغاثة لاصلاح المدرسة المنكوبة والتي تعرضت بنيتها التحتية ومرافقها للتخريب والهشاشة.

https://www.youtube.com/watch?v=n80VHlCfXxk

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


11 − 3 =