في إطار حملة “زيرو كريساج“ الضابطة القضائية للأمن بسيدي بنور تنتفض ضد كل أنواع الجريمة

متابعة:حسين أيت حمو

في انتفاضة أمنية مواكبة لحملة “زيرو كريساج” التي تعرفها جل المدن المغربية ،أكدت مصادرنا أن فرقة الضابطة القضائية التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي بنور شنت خلال بداية هذا الاسبوع حملة واسعة أسفرت عن اعتقال عدد من المشتبه فيهم بارتكابهم جرائم السرقة و النشل و الاعتداء على المواطنين وأغلبهم كانوا يشكلون موضوع بحث من أجل جنايات وجنح مختلفة.

وقد شملت هذه الحملة مستعملي الدراجات النارية التي تخلق الضجيج والفوضة على شكل مجموعات تسير بسرعة وسط المدينة وتخلق الهلع والرعب في نفوس المواطنين ،والتي لا يتوفر أصحابها على الأوراق الخاصة بإثبات الملكية والتأمين وكذا لا يرتدون الخوذات الواقية وتم عرضها على المحجز البلدي، في انتظار تسوية وضعيتها . وكذا الدراجات التي أصبحت تستعمل بشكل كبير من قبل اللصوص، لنهب المواطنين وقد بلغ عدد الدرجات الموقوفة أزيد من عشرين دراجة رفقة أصحابها،

كما تم اعتقال مالكي أربع عربات مجرورة بالدواب كانوا في حالة سكر طافح أتناء نقل المواطنين على متى عرباتهم وذلك ما يشكل خطر على مستعملي هذا النوع من وسائل النقل البدائية التي لا تراعي سلامة مستعمليها، كما تمكنت فرقة الضابطة القضائية تضيف مصدرنا، من توقيف شخصين كانا موضوع مذكرات بحث عديدة في الترويج واستعمال المخدرات ،بالإضافة الى اعتقال عدة مشتبه بهم في جرائم مختلفة كإصدار شيكات بدون رصيد و السرقة واستعمال السلاح في اعتراض المارة والسكر العلني وإحداث الفوضى بالشارع العام.

للإشارة فقد تم الاحتفاظ بجميع الأشخاص الموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية الى حين عرضهم على انظار العدالة. كما أنه ومن المرتقب أن تواصل المصالح الأمنية حملاتها ضد أصحاب الدراجات النارية خلال الأيام القليلة المقبلة..

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 74 = 79