غرق شاب باقليم سيدي بنور كان في زيارة لعائلته بمناسبة العيد

سجلت نهاية  هذا الأسبوع ، حدثا مأساويا بمنطقة العونات، بعد أن لقي شاب يبلغ 25 سنة حتفه غرقا بواد الغيبي القريب من قصبة بلعوان.
الشاب الهالك ابتلعته مياه الواد، مساء يوم السبت 9 يوليوز 2016، بعد أن اختفى فجأة عن أعين أصدقائه الذين كانوا في رحلة استجماميه بالمنطقة ولم يظهر له أثر، الأمر الذي دفع بهم إلى إشعار مصالح الدرك الملكي التي هرع عناصرها الى عين المكان رفقة رجال الوقاية المدنية

 وبعد عملية البحث التي باشروها بمساعدة بعض المتطوعين، تم العثور على الجثة وانتشالها ونقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الكبير بالجديدة لإخضاعها لعملية تشريح طبي بهدف تحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت عناصر الدرك الملكي بحثا في الحادث المأساوي . 

هذا وقد خلف هذا الحادث المأساوي حالة من الحزن والأسى لدى أسرة وعائلة الضحية الذي عاد قبل أيام من اكادير حيث يشتغل من أجل قضاء عطلة عيد الفطر رفقة والديه لكن القدر لم يمهله طويلا ليلقى حتفه غرقا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 3 =