السلطات المحلية بسيدي بنور تشن حملة مكثفة لمحاربة العربات المجرورة بالدواب

متابعة: حسين آيت حمو

في خطوة ايجابية ستضع حدا للتسيب الذي تعرفه مدينة سيدي بنور في قطاع العربات المجرورة، أقدمت السلطات المحلية المتكونة من قائد المقاطعة الأولى وقائد المقاطعة الثانية معززين بأعوان السلطة ورجال الأمن ورجال القوات المساعدة، على شن حملة تمشيطية مكثفة لمحاربة العربات المجرورة بالدواب منذ مساء يوم أمس الأربعاء 06 يوليوز 2016، وذلك في محاولة للحد من الفوضى والعشوائية التي تخلقها العربات المجرورة بأغلب شوارع المدينة.

الحملة شملت جل شوارع والممرات التي تستعملها العربات المجرورة بالدواب، حيث تم حجز عدد كبير من العربات واقتيادها نحو المحجز البلدي فيما تم إعادة الدواب لأصحابها، وحثهم على عدم العودة لممارسة نفس النشاط الذي أصبح ظاهرة تؤرق بال ساكنة مدينة سيدي بنور نظرا لما تخلفه من حوادث ومآسي بالإضافة إلى المس بجمالية المدينة، وقد استحسن جل متتبعي في الشأن المحلي هذه الحملة وطالبوا بتفعيلها على الدوام مراعاة لجمالية هذه المدينة وحماية ساكنتها من الحوادث والمآسي التي يسببونها.

للإشارة فالمجلس البلدي لمدينة سيدي بنور صادق في إحدى دوراته السابقة على قرار المنع الكلي للعربات المجرورة في السير والجولان داخل المدينة وتعويضها بالكوتشي كبديل فعال لأصحاب العربات المجرورة بالدواب.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 2 =