الآلاف من سكان سيدي بنور يؤدون صلاة عيد الفطر المبارك بحضور عامل الاقليم

 بعد تأخر لأزيد من 30 دقيقة عن الموعد الرسمي لانطلاقة صلاة عيد الفطر  المبارك،احتفلت ساكنة سيدي بنور اليوم الاربعاء 6 يوليوز 2016 الموافق ل 1 شوال 1437ه بعيد الفطر السعيد كسائر باقي أقطار العالم الاسلامي، وقد توافدت حشود كبيرة من سكان المدينة الى مصلى مسجد محمد الخامس لتأدية صلام العيد وسط جو روحاني ورباني، حيث حضر الالاف من المصلين،

وقد ترأس عامل إقليم سيدي بنور السيد المصطفى اضريس، أداء شعيرة صلاة العيد، مرفوقا بشخصيات مدنية وعسكرية وجموع المصلين من ساكنة المدينة التي توافدت بشكل كبير على مصلى مسجد محمد الخامس، وامتلأت بهم جنبات الساحة في أجواء من الخشوع والإيمان.

وقد أم المصلين الدكتور أحمد بن محمد العمراني رئيس المجلس العلمي المحلي بسيدي بنور ،وتطرق في خطبته على مدى عظمة هاته الشعيرة الربانية مؤكدا في ذات الأمر ضرورة مواصلة التقرب من الله عز وجل في سائر الأشهر المباركة وعدم الاقتصار فقط على شهر رمضان مبرزا ان المغرب يعيش في سلم وسلام  بفعل رجالاته و ابناءه،كما عرج خلال خطبته على خصال وشيم المسلمين في مثل هذه المناسبات الدينية وتطرق من خلالها إلى الدلالات العميقة التي يكتسيها عيد الفطر السعيد لدى الأمة الإسلامية، وكذا الجانب الروحي والمغزى من وراء الأعياد الدينية التي تطهر فيها القلوب وتسود فيها أجواء المودة والإخاء بعيدا عن الضغينة والحقد والبغض والكراهية.

ولابد من الاشارة  مرة اخرى و ككل سنة الى  ضعف الوسائل التنظيمية وغياب الزرابي البلاستيكية بحيث تعذر على البعض العثور على مكان غير مترب لأداء الصلاة خاصة الذين لم يصطحبوا معهم السجادة من منازلهم  وكذا رداءة مكبرات الصوت وضعفها لم تسمح لجميع المصلين الاستماع لخطبة الامام .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


3 + 2 =