ضبط 3048 حالة غش في امتحان الباكالوريا وقرارات تأديبية في حق مسؤولين

أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن اختبارات الامتحان الجهوي الموحد للباكالوريا دورة 2016، التي شارك فيها أزيد من 306 ألف مترشحة ومترشح، مرت عموما في أجواء جد إيجابية تميزت بالحرص على تحصين مصداقية هذا الامتحان وحقوق المترشحات والمترشحين في تكافؤ الفرص من خلال التقيد الصارم بإجراءات زجر الغش، حيث تم ضبط 3048 حالة غش خلال الإجراء.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ، أنه تم اتخاذ إجراءات إدارية تأديبية في حق عدد من المسؤولين والمتدخلين في تدبير الامتحان، وذلك بسبب تهاونهم في التنفيذ الحازم لإجراءات زجر الغش.

وأشارت إلى أن الخلايا الإقليمية والجهوية والخلية الوطنية لليقظة والتتبع عملت على الرصد المسترسل لأنشطة المواقع الإلكترونية التي عملت على النشر المبكر لمواضيع الامتحان بعد انطلاق الاختبارات والترويج غير المشروع لمعطيات لا علاقة لها بالامتحان، حيث تم ضبط مجموعة من الأشخاص في حالة تلبس تمت إحالتهم على السلطات الأمنية.

وكانت الوزارة سارعت في خطوة استباقية، إزاء ما عرفته اختبارات اليوم الثاني من بعض الارتباك بسبب التغيير المفاجئ للتوقيت الذي طال الهواتف الذكية، في حينه إلى الإعلان عن قرارها بتمكين المترشحات والمترشحين الذين تعذر عليهم اجتياز أي مادة من المواد المبرمجة صبيحة اليوم الثاني للامتحان من اجتياز اختبار استدراكي يوم الجمعة 10 يونيو 2016 حسب المواقيت المتضمنة في الاستدعاءات التي ستوجه إليهم.

وأشادت الوزارة بأجواء التعبئة التربوية التي تسود مختلف المؤسسات التعليمية، وانخراط نساء ورجال التعليم وجميع شركاء وفرقاء المدرسة المغربية، وبالدعم النوعي الكبير واللامشروط الذي تلقته من وزارة الداخلية بمختلف هيئاتها ومصالحها لتأمين امتحانات الباكالوريا، داعية إلى مواصلة العمل، بنفس روح المسؤولية، من أجل ضمان نجاح باقي محطات الاستحقاقات التربوية المقبلة.

موقع الاولى

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


72 − = 63