المسافرون من الزمامرة إلى الجديدة يشتكون من الزيادة

عبر مجموعة من المسافرين الساكنين بالزمامرة في تصريحاتهم عن تذمرهم من الزيادة التي يفرضها عليهم بعض سائقي الطاكسيات بتواطؤ مع الكورتية، خلال سفرهم من الزمامرة إلى الجديدة كل يوم أحد والتي تصل 40 درهم، علما أن باقي أيام الأسبوع تكون التسعيرة محددة في 30 درهم، مطالبين السلطة المحلية ومفوضية الأمن بالزمامرة بالتدخل للحد من هذه الزيادة الغير القانونية، ومعاقبة السائقين المخالفين للقانون، مؤكدين في تصريحاتهم بأن هذه الزيادة غير معقولة وتثقل جيوبهم، وتتسبب في اندلاع ملاسنات كلامية واشتباكات بين المسافرين والكورتية والسائقين، وهددوا بالإحتجاج في حالة استمرار هذه الزيادة.

من جهته قال حفيظ الصقلي الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل لسائقي طاكسيات الأجرة الكبيرة فرع الزمامرة، ولامين الطاكسيات، بأن تسعيرة السفر القانونية من الزمامرة إلى الجديدة محددة في 40 درهم، وحفاظا على قدرة المواطنين على السفر، تم تخفيض التسعيرة إلى 30 درهم يوميا، ما عدا مساء يوم الأحد وأيام العطل والتي تصبح 40 درهم، لكون الطاكسيات تعود فارغة من الجديدة، علما أن تسعيرة السفر في الليل بعد الساعة 06 مساء يجب أن تكون 60 درهم، كما هو معمول به في جميع المناطق المغربية بإضافة 50 في المائة، لكن لا يتم تطبيق هذه التسعيرة الليلية بالزمامرة حفاظا على الزبناء وعدم إثقال جيوبهم، ووجه نداء إلى المسافرين بالإتصال به في حالة عدم احترام بعض السائقين لهذه التسعيرة لإتخاذ التدابير الزجرية في حقهم.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


5 + 5 =