جديد قضية اصطبلات تربية الدجاج بأولاد بوساكن إقليم سيدي بنور

الراعلي عبد العطي

غالبا ما تلعب الصدف دورا مهما في حياة الإنسان سيما عندما يحاول افتراء اكاديب لتغليط السلطة والمواطنين داك ما وقع بتراب جماعة أولاد بوساكن وبالضبط في دوار أولاد غانم اقليم سيدي بنور بحيث ان أناسا وقعوا عريضة مفبركة لنقل وشايات يراد بها إبطال الحق ، والزائر لمنطقة تواجد هده الاصطبلات يدرك” بمومو عينيه” حقيقة الوضع مستنكرا ما جاء على لسان مهندسيها .وللتذكير فقد سبق للسيد عامل اقليم سيدي بنور السيد المصطفى ضريس ان حضر جزاه الله خيرا إلى الروضة التي يدعي فيها  المشتكون على ان روائح الدجاج تصل اليها والغريب في الأمر ان السيد العامل والكاتب العام لذات العمالة بل رؤساء المصالح الخارجية والداخلية وكدا اطر وزارة الصحة والكاتب العام لعمالة بني جرير حضروا جميعا الى مقبرة الدوار لحضور جنازة ابن المنطقة مندوب وزارة الصحة ببن جرير الراحل اليماني سيراج الدين والدي وفته المنية اثر مرض لم يمهله كثيرا ليتم دفنه في الروضة المشار اليها يوم 11 نونبر 2015 انا لله وانا اليه راجعون .مع العلم ان الاصطبلات وجدت قبل هدا التاريخ بكثير .وقد حضرت هده الجنازة مئات من المواطنين بل المسؤولين ..الم يشم هؤلاء تلك الروائح باستثناء هؤلاء المشتكون ام أنهم ينوبون عن الموتى لفضحها ؟ ان ناقل الكفر رغم دلك ليس بكافر ؟ وما لم يذكر في شكاية هؤلاء الدين يدعون انهم متضررون هو ان سكناهم بعيدة كل البعد عن الاصطبلات وبالتالي فضحت نواياهم للقيام بالتضليل وانجاز سيناريوهات للانتقام من مشروع تستفيد منه المنطقة والساكنة ككل علما ان افرادا لا يقطنون بتاتا في دوار اولاد غانم بل في امزميز ومدن اخرى كالبيضاء وحتى ولو كانوا يقطنون فهم بعدين كل البعد عن الاصطبل مما يبين على ان هناك ايادي خفية تحرك هؤلاء لغاية في نفس يعقوب ،ولعل الهاجس الانتخابي هو من يحرك هدا الملف دون مراعاة للهاجس التنموي الدي يصاحبه بل سيستفيد منه مواطنون اخرون لكن ماافاض الكاس واستغرب له العديد هو ما وقع بجماعة اولاد بوساكن التي اغفلها ساستها لسنين وتعطلت تنميتها بالمرة امام تواجدها في مفترق الطرق وساكنتها تنتظر بشغف كبير ” من يحصل على عصا موسى للسير بها قدما ، داك ما يتمناه وكل الدين تقدموا بشكايات ما هي الا شكايات يراد بها الباس الحق لباس الباطل .وستجدون رفقته فيديوهات للاصطبلات السالفة الدكر بعيدة كل البعد عن الساكنة بل بمحاداتها بناية عشوائية بنيت بعد الاصطبل المدكور يربي فيها صاحبها ابقارا تثير العديد من الغبار والنفايات بل الرف مما يعكر البيئة ولا حسيب ولا رقيب  ولنا عودة للموضوع.

 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


59 − 54 =