انسحاب أعضاء المعارضة من دورة ماي للمجلس القروي لسانية بالركيك

انعقدت صباح يوم الجمعة 06 ماي الجاري الدورة العادية لشهر ماي للمجلس القروي لسانية بالركيك بعد اكتمال النصاب القانوني، إذ حضر 15 عضو وقعوا في لائحة الحضور من أصل 29 عضو تشكل المجلس، كما حضر أيضا 14 عضو يشكلون المعارضة داخل المجلس، من بينهم عضوين مقالين، لكنهم انسحبوا جميعا من الدورة ورفضوا التوقيع في لائحة الحضور، إلى حين إعادة زميليهما المقالين.

وبالرغم من انسحاب 14 عضو تشكل المعارضة، فلقد مرت الدورة العادية لشهر ماي بحضور الأغلبية المكونة من 15 عضو، والذين صوتوا بالإجماع على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال هذه الدورة، مع العلم أن الدورة العادية لشهر ماي كانت مقررة يوم الإثنين 02 ماي المنصرم، لكنها تأجلت بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني.

للإشارة فإن الدعوى القضائية المرفوعة من طرف العضوين المقالين المنتميان إلى حزب الجرار، وهما عبد الله أبو الهول وعبد الرحيم عمر، ضد كل من رئيس جماعة سانية بالركيك وعامل اقليم سيدي بنور و وزير الداخلية، بالمحكمة الإدارية بالدارالبيضاء،  للطعن في قرار الاقالة والمطالبة بإلغائه، والتي كانت جلستيها مقررتين يومي 04 و 05 ماي الجاري، تأجلت إلى وقت لاحق.

الزمامرة بريس

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


91 − = 84