تنظيم لقاء تواصلي بالثانوية الإعدادية المختار السوسي حول تدبير مراكز الاستماع داخل المؤسسات التعليمية

 المصطفى سالمي.

  انعقد بالثانوية الإعدادية المختار السوسي بسيدي بنور يومه الأربعاء 4 ماي لقاء تواصلي بحضور الهيئة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع. وقد تم تنشيط اللقاء من طرف مجموعة من الأطر التربوية والجمعوية التي تمثل عضوية هذه الهيئة ومنها الأستاذة  وهيبة اللوك التي ستكون نواة مركز الاستماع في إعدادية المختار السوسي.  وقد تطرقت في كلمتها لأهداف مجالس الاستماع وشروطه بالنسبة للمستمع (الصبر/ السرية..)، والأستاذة  إكرام الإدريسي التي ركزت على انواع العنف الممارس على التلميذ وأهمية الاستماع ودوره النفسي. وسعاد بلحمدونية (من الأعضاء في الهيئة) التي أشارت إلى التحولات المجتمعية التي أفرزت الحاجة للاستماع مبرزة الفرق بين الاستماع والإنصات، والكاتبة العامة للجمعية البنورية لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل الفاعلة الجمعوية : نبيلة سرسار التي استعرضت أنشطة الجمعية المختلفة ومختلف الشركاء في هذه العملية (صحة/ قضاء / أمن..). وقد تناول  الكلمة مجموعة من التلاميذ الذين أذهلوا الحاضرين بأسئلتهم العميقة والمتميزة التي تفاعل معها الحضور. ومما لفت الأنظار تركيز التلاميذ على جوانب الإقصاء والتمييز والتهميش التي يعانيها البعض إما لفقر أو لتصنيفات اجتماعية تقيم الفوارق والحزازات.. وأن العنف ـ كما أشارت إحدى التلميذات ـ هو إفراز بيئة تتحملها الأسرة والمدرسة والشارع ثم يأتي نصيب المراهق أو التلميذ، محددة نسبة 25٪ لكل عنصر. بينما تساءلت تلميذة أخرى عن الآثار النفسية لتفريغ التلاميذ مشكلاتهم على الأطر التربوية وتأثير ذلك على الدور التربوي للمدرس داخل الفصل.. وقد ركزت الأجوبة على الطابع التطوعي للأساتذة الذين تتجلى غاياتهم في مساعدة التلميذ جهد استطاعتهم في التغلب على مختلف المعيقات مستعينين بمختلف الشركاء في المجالات النفسية والاجتماعية والصحية…وتم التأكيد على ضرورة عدم الاستسلام لمختلف العراقيل  بل وجعلها حافزا للنجاح في الدراسة من خلال عنصري الإرادة والتحدي.

وانتهى اللقاء بتثمين مثل هذه المبادرات والعمل على تفعيلها في أقرب وقت ممكن.                     

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 2