إدانة متهم بالسرقة الموصوفةبسيدي بنوربست سنوات سجنا نافذا

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي متهما بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة الموصوفة ومحاولتها طبقا للفصلين 509 و114 من القانون الجنائي،

وحكمت عليه بست سنوات سجنا نافذا.
وفي تفاصيل هذه النازلة، أشار محضر الدرك الملكي لأولاد عمران، أن الضابطة القضائية توصلت بشكايات عديدة، مفادها أن شخصين كانا في حالة سكر متقدمة، عرضا مجموعة من السيارات للرشق بالحجارة مما نتج عنها تكسير لواقياتها الأمامية والخلفية. وتقدم رجل رفقة ابنه، أفادا أنهما كانا على متن دراجتهما النارية، حين اعترضا سبيلهما ملثمان وعرضهما للضرب والجرح واستوليا على مبلغ مالي قدر في 10 آلاف درهم ولاذا بالفرار، وأضاف الأب أنه تعرف على المتهم الثاني في المستشفى.
وقامت مصالح الدرك الملكي بخرجات وحملات  أمنية، فتمكنت من إيقاف المتهم الثاني، الذي صرح أنه كان رفقة زميله وأنهما احتسيا كمية من مشروب ماء الحياة وخرجا إلى الطريق الرئيسية واعترضا سبيل العابرين لها.
وبعد مرور ثلاث سنوات، تم إيقاف المتهم الأول، ونفى المنسوب إليه، وصرح أنه انتقل إلى الدار البيضاء للعمل وأنه سجن وقضى ثلاث سنوات هناك. وواجهته الضابطة ذاتها بتصريحات زميله، الذي أكد أنه كان رفقته حين هاجما مجموعة من العربات المتوجهة نحو سيدي بنور، وظل متشبثا بتصريحاته، لكن قاضي التحقيق اعتبر التهمة الموجهة إليه ثابتة في حقه.
أحمد ذو الرشاد )

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 1