فاجعة: وفاة أسرة بكاملها غرقا في قناة للري نواحي سيدي بنور

اهتزت ساكنة جماعة أمطل مساء يوم  السبت 30 ابريل 2016، على وقع فاجعة غرق أسرة بكاملها بمياه قناة للري على مستوى دوار الزراهنة التابع لنفوذ الجماعة.

الحادث أودى بحياة زوج وزوجته  وابنهما  الصغير الذي لم يتجاوز ربيعه الخامس، بعد سقوطهم في قناة للري، حيث أكدت بعد المصادر من عين المكان أن الام كانت بصدد غسل الملابس بمحاذاة القناة لتنزلق وتسقط وسط المياه ، ليقفز زوجها محاولا إنقاذها، غير أنه وجد صعوبة في الخروج ومقاومة المياه ليلقى هو أيضا حتفه،و لتكتمل الفاجعة بقفز الطفل الصغير  وسط المياه للحاق بوالديه ظنا منه انهما يسبحان .فيما تظل الاسباب الحقيقة لهذه الفاجعة مجهولة والتي خلفت صدمة كبيرة و حالة من الحزن و الاسى في صفوف الاهل و الاصدقاء.

وفور علمها بالحادث انتقلت  الى عين المكان عناصر السلطة المحلية و الدرك الملكي التي قامت بانتداب عناصر الوقاية المدنية من أجل اخراج جثة الضحايا ،لكنها لم تتمكن إلا من اخراج جثة السيدة فيما باءت محاولة  اخراج جثة الاب و ابنه  بالفشل.

نفس المصادر أكدت ان عناصر الدرك الملكي  قد عاينت مكان الحادث، وقامت بالتحريات اللازمة، وأخذ تصريحات من طرف عائلة الضحية قبل الإذن بنقل جثة الضحية على متن سيارة إسعاف إلى مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي بسيدي بنور وإخضاعها للتشريح الطبي قصد تحديد ظروف وملابسات الحادث في انتظار اخراج باقي الجثة من وسط القناة.

1 Comment

  1. يحكي لي احد الشيوخ انه عندما تم الانتهاء من حفر القناة سالهم احد المهندسين الاوروبين المشرفين على المشروع …مادا تفعلون في الموت .. فقال الشيخ ..قلت له الكسكس فقال ____ وجدو راسكم لماكلة الكسكس ____ كيف لقناة بمتل دلك العمق ولا تتوفر على حماية ولا اماكن يستطيع الانسان ان يسعد منها …—-الي طاح غير اخليوه ويمشيو اوجدو لعشة —-

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


9 + 1 =