في سياق تنزيل الرؤية الاستراتيجية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني 2015-2030 من خلال تفعيل التدابير ذات الأولوية، نظمت المديرية الإقليمية بسيدي بنور سلسلة لقاءات إقليمية من أجل تدارس كيفية أجرأة وتفعيل “عتبات الانتقال بين المستويات وبين الاسلاك التعليمية”، وذلك وفق مقتضيات تنزيل التدبير الثاني من التدابير ذات الأولوية، وتنفيذا للمذكرات الوزارية ذات الصلة.

    وقد تميزت اللقاءات التواصلية الإقليمية بعروض ومناقشات قيمة أطرها كل من المدير الإقليمي ورئيسا مصلحتي الشؤون التربوية والتخطيط والخريطة المدرسية ومفتش للتعليم الابتدائي، والموظفون المكلفون بالتخطيط والخريطة التربوية بسلكتي التعليم الابتدائي والثانوي، وقد حضرها كل من مديرات ومديري المؤسسات التعليمية الابتدائية والإعدادية والمفتشات والمفتشين ومستشارات ومستشارو التوجيه التربوي.. حسب جدولة زمنية امتدت من 5 إلى 7 أبريل الجاري، رامت توضيح منهجية تفعيل التدبير، والوثيقة التأطيرية، ومؤشرات التتبع، والمراحل المقبلة من خلال تبيان الجدولة الزمنية لكل مرحلة….

    وقد عبر المدير الإقليمي بسيدي بنور –في تصريح للجريدة- أن الغاية من هذه اللقاءات هو التأكيد على أن مفهوم العتبة الوارد في هذا التدبير لا يقتصر فقط – كما قد يعطى الانطباع بذلك – على معدل الانتقال بين الأسلاك، بقدر ما يجب أن ينعكـس على اكتساب المتعلمين الحــد الأدنى من الكفايات والمهارات  والتعلمات الأساس التي تمكّنهم من الانتقال بين الأسلاك وبين المستويات، مع ما يتطلبه ذلك من دعم للمتعثرين في المواد الأساسية، وتطوير وإرساء برنام معلومياتي تطبيقي للمواكبة والتتبع، وتطوير كفاءات المدرسين وتعزيز القدرات التدبيرية للإدارة التربوية…

كما أبانت هذه اللقاءات عن استعداد كافة مكونات المنظومة التربوية بالإقليم من أجل استكمال مختلف العمليات المسطرة في الجدولة الزمنية لأجرأة تدبير عتبات الانتقال بين المستويات والأسلاك والتي ستمتد إلى غاية يوليوز 2016، سيما ما يتصل بالدعم البيداغوجي لفائدة المتعلمات والمتعلمين المتعثرين، وذلك اعتمادا على استثمار وتقويم نتائج الأسدوس الأول للموسم الدراسي الجاري 2015/2016. وبذلك تؤشر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور على انخراطها العضوي في ورش تنزيل الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين…

     هذا، وتجدر الإشارة إلى أن المديرية الإقليمية بسيدي بنور، ومنذ سنتين خلت كانت قد بادرت إلى رفع عتبة الانتقال إلى معدل 10 في سلك الثانوي التأهيلي، وإلى معدل 5 في السلك الابتدائي مع العمل على توحيد عتبة الانتقال في الوسطين (القروي والحضري)…في حين حددت عتبة النجاح بسلك التعليم الإعدادي في 9 بالوسط القروي، و9،5 في الوسط الحضري…

مشروع ‘تدبير عتبات الانتقال بين المستويات والأسلاك’ موضوع لقاءات تواصلية لمديرية وزارة التربية الوطنية بسيدي بنور

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


44 − 43 =