هذه الطريق هي نقطة سوداء داخل المجال الحضري للزمامرة

لا زال الطريق الذي تخترق المدار الحضري للزمامرة والممتدة من السوق الأسبوعي حتى الخروج من الزمامرة في اتجاه اثنين الغربية والوليدية، تشكل نقطة سوداء داخل المدينة، بسبب تأخر المجلس المحلي في إصلاح هذه الطريق بعد الإنتهاء من عملية توسيع قنوات صرف المياه المستعملة، إذ تتكون هذه الطريق من مجموعة من الحفر التي تعرقل حركة السير، وتتسبب في أعطاب ميكانيكية لمختلف وسائل النقل، بحيث تم مؤخر ملإ جزء من هذه الطريق بالتراب ( التوفنة )، وهو ما زاد الطين بلة إذ أن الغبار يتطاير في كل مرة تمر منها وسيلة للنقل، وأيضا عند تحرك الرياح، الشيء الذي جعل هذا الغبار يقتحم المحلات التجارية والمقاهي والمؤسسات البنكية المتواجدة بهذا الشارع، أكثر من ذلك أصبحت هذه الطريق تعرقل حركة سير الشاحنات المحملة بالشمندر السكري مع انطلاق موسم القلع.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


67 − 57 =