الميلياردير ميلود الشعبي في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله، اليوم السبت، الملياردير ميلود الشعبي، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض. وقال مصدر من عائلة الراحل، انه توفي اليوم، وأنه سيتم إصدار بلاغ بعد قليل في الموضوع.

وقال فوزي الشعبي، ابن الراحل، في اتصال مع “اليوم 24″ أن وفاة والده كانت طبيعية، وبعد معاناة مع الأمراض التي ألمت به في آخر أيامه.

وكان الشعبي قد توارى عن الأنظار في الآونة الأخيرة عقب تدهور حالته الصحية، وفوض إدارة أملاكه لأبنائه.

وجدير بالذكر أن الميلياردير الراحل كان قدم استقالته من البرلمان شهر دجنبر من سنة 2014، وهي الاستقالة التي ربطها ب “أسباب شخصية مرتبطة بظروف صحية صعبت عليه مهمة الاستمرار في العمل التشريعي”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 2