التعادل السلبي عنوان اللقاء بين نهضة سيدي عابد وفتح سيدي بنور

متابعة ميدانية لرشيد بنيزة

 هي مقابلة للنسيان نظرا لغياب الفرجة ولسوء أرضية الملعب الذي أجريت فيه المباراة وإذا كان ما يمكن أن يتذكره كل من تابع لقاء نهضة سيدي عابد وفتح سيدي بنور فهي التدخلات المستميتة للحارس ياسر أباضه للحفاظ على نظافة شباك فريقه فتح سيدي بنور حيث استطاع أن يثبت جدارته في العديد من المناسبات خلال المقابلة التي تدخل ضمن الجولة 23 من البطولة الجهوية لعصبة دكالة عبدة والتي أجريت بملعب مولاي عبد الله الذي لا يصلح لإجراء مقابلة في كرة القدم فهو مجرد ساحة تقام فيها حفلات التبوريدة خلال انعقاد موسم مولاي عبد الله أمغار المقابلة قادها الحكم أمين المعطاوي بمساعدة كل من : أنس الفقير و نبيل مالكي ومندوب المقابلة محمد الحسواني وكانت كل مجرياتها عبارة عن معاناة لكلا الفريقين في أجواء يطبعها الغبار وصعوبة تبادل الكرة ناهيك عن خطورة الإصابات التي كانت تهدد اللاعبين وقد حاول لاعبوا فريق الفتح تسجيل هدف السبق لكن جهوده كانت تصطدم بدفاع الخصم وتكتله داخل نصف ملعبه كما أن حارس مرمى الضيوف كان في كل مرة يصد محاولات حقيقية للتسجيل بالإضافة إلى صعوبة تمرير الكرات وبناء الهجمات بسبب سوء أرضية الملعب لتنتهي المقابلة بتعادل سلبي واستطاع فريق الفتح العودة بنقطة ليستمر في الصدارة ب 56 نقطة مبتعدا عن منافسه رجاء آسفي الذي انفرد بفريق الوفاء الإسماعيلي المثقل بالجراح بملعب الجريفات بأسفي وضاعف محنته وانتصر عليه بهدفين لصفر ليقلص الفارق بينه وبين الفتح إلى 7 نقط برصيد 49 نقطة في انتظار القادم من الجولات التي ستكون الحاسمة في معرفة الفريق الذي سيفوز بورقة الصعود للقسم الثاني هواة

Desktop1612957405_460669794136630_715930082_n

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


22 − = 18