جمعية زمران للتنمية في يوم توعوي حول الطرق العصرية لغرس أشجار الزيتون لفائدة فلاحي المنطقة

في اطار أنشطتها المستمرة و تنفيذا لبرنامجها السنوي نظمت جمعية زمران للتنمية يوما توعويا حول الطرق العصرية لغرس أشجار الزيتون لفائدة فلاحي دوار زمران , وذلك بالتنسيق مع جمعية أولاد عمران للتنمية الفلاحية والثقافة .

وقد حضر هذا اللقاء أطر فلاحية متخصصة من  في المجال الزراعي لتقديم الارشادات الضرورية والتقنية , ومن بين هؤلاء السيد رضوان بدوي تقني متخصص في الطرق الحديثة لغرس زراعة الزيتون و السيد عزيز المجدوب تقني فلاحي مؤطر في مجال الأسمدة والمواد الكيماوية والسيد ادريس المغاري تقني مؤطر تابع لمكتب المراقبة والسلامة الصحية ومرشد فلاحي في المخطط الأخضر . بعد الكلمة الترحيبية التي تقدم بها السيد الكاتب العام للحضور الغفير وبعد ايات من الذكر الحكيم , تقدم السيد رشيد الماهيري رئيس جمعية زمران للتنمية بكلمة مقتضبة يذكر فيها بموقف الجمعية  الثابت حول مغربية الصحراء والذي طلب من الحضور الكريم الوقوف ترديدا للنشيد الوطني المغربي للتعبير عن التضامن والتلاحم الذي يطبع المواطنين القرويين المتشبعين بروح وطنية عالية .

وبعدها  شرع السيد رضوان بدوي بتقديم الشروحات الضرورية والتقنية عن كيفية غرس أشجار الزيتون وطرق التعامل مع هذا النوع من الأشجار الجديدة على فلاحي دوار زمران . ثم تقدم السيد ادريس المغاري باعطاء توضيحات عن شروط استفادة الفلاح من مخطط المغرب الأخضر في ميدان السقي بالتنقيط وكذا شروحات تقنية حول أشحار الزيتون وعن طرق سقيها . أما السيد عزيزالمجدوب فكانت مداخلته حول الأسمدة والمواد الكيماوية ودورها في الانتاجية والجودة في المجال الزراعي . وبعد الا ستماع الى انشغالات الفلاحين وأسئلتهم تفضلت الأطر التقنية بالاجابة عن كل تساؤل  . أما عن الشق التطبيقي فان الأطر رافقت الفلاحين الى الميدان لتمكينهم من التعرف على التقنيات الحديثة لغرس الشجرة المباركة واعطاء انطلاق غرس أول شجرة زيتون بحضور أعضاء المكتب المسير لجمعية زمران للتنمية .

وفي الأخير عبر فلاحي دوار زمران عن ارتياحهم وتعطشهم لمثل هذه الأنشطة التي يحتاجونها بغية تطوير زراعاتهم وبالتالي الانخراط الفعلي في التنمية الفلاحية على المستوى الاقليمي والجهوي.

 وفي الختام عبر السيد رئيس جمعية زمران للتنمية عن حاجة الفلاح الملحة الى مثل هذه الانشطة لعقلنة المجال الفلاحي وتقديم يد المساعدة للفلاح القروي لتشجيعه على التشبت بالأرض واستعادة مجد الأجداد وخاصة العودة الى ثقافة التشجير ومنها الشجرة المباركة شجرة الزيتون .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 1