من ينصف مستخدمي الحراسة العاملين بالمؤسسات التعليمية بسيدي بنور؟

  لازال عمال الحراسة العاملين بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بسيدي بنور ينتظرون التوصل برواتبهم و مستحقاتهم الشهرية ،حيث وجدوا انفسهم ضحية سوء تسيير وتدبير ملف الحراسة بالمؤسسات التعليمية ،وأن الشركة المكلفة المتعاقدة مع مديرية سيدي بنور، لم تلتزم بتنفيذ بنود دفتر التحملات التي وقعته .

 الشركة تماطلت عن صرف مستحفات ثلاثة أشهر الشيء الذي انعكس بصورة كارثية على العديد من  المستخدمين وأسرهم حيث بات العديد منها مهددا بالتشرد وأجبر على بيع الأثاث من أجل مواجهة مصاريف الحياة اليومية .

 وقد أكد بعض المستخدمين أنهم مقبلون على الدخول في خطوات قادمة أكثر تصعيدا، إن لم تقم الجهات الوصية بالتدخل العاجل لإيجاد حل جدري ونهائي لمعاناتهم مع سياسة التجويع ،مذكرين أن الشركة ملزمة بالوفاء بعهودها تجاههم .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 5 = 13