من المسؤول على التهاون في اصلاح بالوعات شارع 20 غشت بسيدي بنور

محمد جبوري

حالة مزرية تلك التي تعيشها شوارع وأزقة مدينة سيدي بنور، والتي تبين بالملموس عبث المسؤولين الجماعيين، وعدم اكثراتهم لهموم المواطنين ال الذين يعانون ويلات انتشار الحفر بجميع شوارع وأزقة المدينة ما يسبب في العديد من المآسي سواء للراجلين أو مستعملي الدراجات والأضرار التي تلحق بالسيارات أيضا.

هذا وقد اشتكى مستعملو شارع 20 غشت بحي بام من تهاون المسؤولين المحليين بالمجلس الحضري لسيدي بنور وعدم اتخاذهم التدابير اللازمة لإصلاح عدد من البالوعات المحطمة التي  تهدد سلامة المواطنين ومستعملي هذا الممر الطرقي الذي أصبح يعرف اختناقا يوميا و خطرا محدقا بالسائقين والراجلين. حيث اصبح أصحاب السيارات يضطرون للهروب من الوقوع في الحفرة إلى الجهة المسموح بها للسيارات القادمة من المسار الآخر ما يتسبب في تكدس السيارات والحوادث.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 − = 40