العثورعلى شاب مفقود جثة بمستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي لسيدي بنور

بعد ثلاثة اشهر من البحث المضنى عن ابنهم الذي اختفى عن الانظار في ظروف غامضة ، تلقت عائلة الرغاب خبر وجود جثة  مجهولة الهوية بمستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي بسيدي بنور يحتمل ان تكون للابن المتغيب.

وقد كانت الاسرة قد تفاجأت بغياب الابن زهير الذي يبلغ 27 سنة  منذ  الثلاثاء 3 نونبر 2016 ، وقامت بإشعار مصالح الأمن في المدينة عن هذا الاختفاء وتوجهت بندائها الى وسائل الاعلام و نشرت خبر غيابه مصحوباً بصورته وأرقام هاتف عائلته لكل من تعرف على مكان وجوده ،الا أنها صدمت باستدعاء من درك سيدي بنور قصد الحضور للتعرف على جثة أحد الاشخاص مجهولي الهوية بمستودع الاموات ،كان قد تعرض لحادث سير  منذ قرابة ثلاثة اشهر ولقي حتفه على الفور لتتفاجأ العائلة أن الجثة تعود لابنهم زهير الرغاب .

وحسب مصادر الموقع فالضحية لقي حتفه  في حادثة سير ضواحي مدينة سيدي بنور بعد ان صدمته سيارة اجرة من الحجم الكبير ليتم اعتقال السائق و تقديمه للمحاكمة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


2 + 3 =