وفاة مدير مستشفى ابن طفيل بمراكش بفرنسا

انتقل إلى جوار ربه أمس الأحد مدير مستشفى ابن طفيل بمراكش التابع للمستشفى الجامعي محمد السادس، الدكتور طارق فكري، بإحدى المصحات بالديار الفرنسية حيث أجرى هناك عملية لزرع النخاع التي لا تتوفر بالمغرب.

وخلفت وفاة الطبيب الجراح ورئيس قسم جراحة العظام حالة استياء واسعة لدى الطاقم الطبي بمراكش، وبشكل أخص لدى طلبته بكلية الطب والصيدلة التابعة لجامعة القاضي عياض، الذين عبروا عن تأثرهم بالخبر في تدوينات متعددة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مصحوبة بعبارات مدح في حق الراحل.

وكان فكري يتابع علاجه بالمستشفى الجامعي محمد السادس عقب إصابته بمرض عضال أثر في مناعته وتسبب في تناقصها بشكل حاد، إلى أن تم نقله إلى العاصمة الفرنسية باريس مؤخرا لإجراء عملية زرع النخاع، حيث فارق الحياة هناك.

وسبق لعدة فاعلين بالمدينة الحمراء من أطباء وجمعويين وإعلاميين تنظيم حملة تضامن وتآزر مع البروفيسور طارق فكري خلال شهر ماي المنصرم، تحت شعار: “لننقذ حياة من أنقذ حياة الناس”، تعبيرا عن مآزرتهم لمدير مستشفى ابن طفيل في محنته مع المرض.

ويذكر أن البروفسور طارق فكري يعد واحدا من مؤسسي كلية الطب بمراكش ومن جراحي العظام الذين ساهموا في إدخال تقنية زرع الأعضاء المبتورة إلى المغرب

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 3 = 6