وفاة الفنان المسرحي الطيب الصديقي

أسلم الطيب الصديقي٬ ابن مدينة الصويرة و رائد المسرح المغربي٬ الروح إلى بارئها مساء اليوم الجمعة خامس فبراير الجاري بإحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء٬ بعد أن قضى سنواته الأخيرة في صراع مع مرض ألم به.

و علم لدى أصدقاء المرحوم و متتبعي حالته بأن الوفاة جاءت في حدود الساعة السابعة من مساء اليوم بمصحة “فال أنفا”، حيث كان يتابع علاجه من تبعات مرض عضال أخد من المغاربة و معهم الصويريين هذا الهرم و الفنان الكبير.

جدير بالإشارة إلى أن الصديقي من مواليد  سنة 1937 بمدينة  الصويرة، و بها قضى مرحلة دراسته الابتدائية، كما بدأ مساره الفني بها ممثلا بـفرقة التمثيل المغربي٬ لينتقل للدار البيضاء و بعدها لفرنسا قصد الدراسة.

و سبق للطيب الصديقي أن حصل على عدة أوسمة، منها وسام العرش عام 2008، هذا بالإضافة إلى تكريمه في مجموعة من المناسبات  داخل الوطن و خارجه بالنظر لقيمته الفنية و كذا ثقافته الواسعة و أعماله.

فتعازينا الحارة لكل أبناء الوطن و لساكنة الصويرة في رحيل فنان من طينة الطيب الصديقي٬ و الذي ترك غير قليل من الأعمال المسرحية التي تعبر عن علو كعبه و تمرسه و عشقه لأب الفنون.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


34 − = 29