وسام ملكي عن جدارة واستحقاق لابن دكالة المهندس رشيد عمروس

في حفل استقبال اقامه بالقصر الملكي بتطوان، بمناسبة الذكرى 17 للعرش، وشح الملك محمد السادس مجموعة من الشخصيات ومن ضمنهم المهندس رشيد عمروس مهندس ابحات بوكالة الفضاء اليابانية  جاكاسا  الذي ابهر اليابانيين بانجازاته العلمية المثيرة.
من خميس متوح باقليم سيدي بنور الى امبراطورية البحث العلمي بكوكب اليابان بدأ بمسار علمي مشرف جدا انطلق من جامعة بوشعيب الدكالي ليصل الى وكالة الفضاء اليابانية وجدير بالذكر أن رشيد عمروس قام بنشر أبحاثه في كبريات المجلات العلمية العالمية، وكذلك مناقشتها في العديد من المؤتمرات الدولية التي تهتم بشؤون الفضاء، كما أنه فاز أخيرا بجائزة أحسن عرض علمي بمؤتمر عالمي في مدينة كيبيك بكندا.

هو اليوم يواصل مسيرته الناجحة بكل عزم و ثقة ، هو واحد من الشباب الذين مزجوا بين الحياة المهنية و الشخصية فتميزوا ، هو نموذج من الشباب الذين اجتهدوا و ابتكروا و عزموا النية على تحقيق ذواتهم ، لم يرضخ لعراقيل النجاح و لم يبالي بعواقب مغامرة قد تحتمل الفشل فكان النجاح حليفه في نهاية المطاف

3 Comments

  1. الغريب في الامر ان رشيد عمروس تم رفض طلبه من طرف جامعة شعيب الدكالي للتدريس بها مؤخرا هههه

  2. الأرض الطيّبة لا تعطي إلاّ غرسا طيبا, فخميس متوح أرض الخيرات و البركات و أهلها أهل الجود و الكرم و أبناؤها الأخيار مجبولون على الكدّ و الإجتهاد و الطموح إلى المراتب العليا في الإنتاج و العلم و التدبير. وما الشابّ رشيد عمروس إلاّ نموذج حيّ و حصيلة ملموسة لإنتاج تلك الأرض الطيّبة الغنيّة المعطاء. فهنيئا لمهندسنا و باحتنا المتميّز بوكالة الفضاء اليبانية جاكاسا الذي أبهر اليبانيين بإنجازاته العلمية القيّمة, و هنيئا له بالإلتفاتة المولوية التي خصّه بها صاحب الجلالة أيّده الله حيث حظي بتوشيحه من طرف جلالة الملك في حفل إستقبال بالقصر الملكي بتطوان بمناسبة عيد العرش المجيد. و أسرة التربية و التعليم بخميس متوح لا يسعها إلاّ أن تعتزّ بالدرجة العلمية الرفيعة التي تبوّأها الشّاب رشيد عمروس الذي كان معروفا بنبوغه و نباهته و اجتهاده المتميّز في مراحل دراسته الإبتدائية و الإعدادية. حفظه الله و رعاه و خلّد في الصالحات ذكره…

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 6