هذا ما اصدرته محكمة الجنايات في حق قاتل مؤذن بإقليم سيدي بنور

متابعة حسين ايت حمو

أصدرت غرفت الجنايات بمحكمة الإستئناف بالجديدة حكمها القاضي بإدانة المؤذن الذي قتل مؤذنا أخر داخل مسجد بدوار أولاد لحسن التابع لجماعة الجوابرة، حيت قضت بمآخذته بالمنسوب اليه وحكمت ب30سنة سجنا نافذة بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار .

تفاصيل هذه القضية تعود الى فجر يوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 حيث استيقظت ساكنة جماعة الجابرية باقليم سيدي بنور،على وقع جريمة قتل غريبة الأطوار من حيث موقعها الإجتماعي ، بعد أن أقدم شخص في الأربعينيات من العمر على قتل مؤذن مسجد دوار أولاد لحسن الحديث البناء ، وذلك بعد خنقه وضرب رأسه على الحائط عدة مرات حتى أرداه قتيلا قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.

وقد كان الجاني على خلاف مع الهالك منذ انشاء المسجد بالدوار حيث كان ينوي ان يشغل منصب المؤذن الرئيسي للمسجد لكن مندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية كان لها رأي آخر بعد ان تم تعيين الضحية مؤذنا رسميا بالمسجد وهذا ما لم يتقبله القاتل و ظل في صراع ومناوشات مع الضحية قبل أن يدخل معه في شجار عقب آذان صلاة فجر يوم الأثنين بدعوى عدم أهليته للاذان وهذا ما طور الأمر الى عراك أفضى بارتكاب هذه الجريمة المروعة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 1 =