هدية العيد من طرف المسؤولين: الانقطاع الكلي للماء الصالح للشرب في عيد الاضحى يثير غضب ساكنة مدينة سيدي بنور

 

متابعة حسين ايت حمو

صبت ساكنة مدينة سيدي بنور جم غضبها على المسؤولين عن المكتب الوطني للماء الصالح للشرب بعد الانقطاعات المتكررة في الماء في أكبر مناسبة دينية “عيد الأضحى” التي يتم فيها استهلاك الماء بكثرة، وهذا ما يتكرر كل سنة ما يعني عدم اكتراث المسؤولين بالأصوات المتعالية التي تطالب بوضع حد لهذه المعضلة التي تؤرق بال المواطنين كلما حل عيد الاضحى ما يظهر بالواضح الاستهتار التام الذي يمارسه المسؤولون عن هذا القطاع.

انقطاع الماء الصالح للشرب في مثل هذه المناسبات وعلى هذا المنوال لفترة ثلاث سنوات متتالية و دون اتخاذ التدابير اللازمة هو عنوان بخط أحمرعريض يلخص الواقع المرير لمواطني هذه المدينة التي ابتلاها الله بأناس يقبعون على رأس ادارة مصالحها الخارجية  دون ضمير أو غيرة أو مسؤولية. ما يفرض على من قلده صاحب الجلالة محمد السادس تحمل مسؤولية تدبير الشأن العام للمدينة باتخاذ التدابير اللازمة من أجل وضع حد لهذا الاستهتار بمتطلبات المواطنين في كل المناسبات الدينية والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه الاستخفاف بمصلحة رعايا صاحب الجلالة بهذه المدينة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 2 =