هكذا تدفقت القصيدة السامية في سماء سيدي بنور بحضور أبرز الكتاب

 

متابعة : حسين ايت حمو
بين شقائق النعمان وزهر الخردل همست سيدي بنور شعرا في أمسية مرصعة بعبق الأبجدية السامية في ربيع الشعر الذي نظمه منتدى الصحافة والاعلام الإلكتروني بمناسبة اليوم العالمي للشعر حيت تدفقت القصيدة بعواطف مادية ومشتقاتها وأعادت آدم إلى حضرتنا من خلال دواني الشاعرين المبدعين عبد الرحيم الخصار والشاعر أبوبكر متاقي اللذان باحا بمايخالج روحيهما من احاسيس نبيلة أمام ثلة من المهتمين بالشأن الثقافي والأدبي بالإقليم حيت تم توقيع دوانيهما بالفضاء الثقافي لمقهى أميرة في لقاء متميز  بأمسية عابقة بتقاسيم أبريل بحضور النخبة المثقفة من أهل الحرف الموشومة بغواية الكتابة .

بداية هذه الأمسية الشعرية انطلقت بافتتاح مكتبة مقهى أميرة و التي تظم عدة كتب من مساهمات جل الغيورين على الشأن الثقافي بالمدينة و التي انبثقت عن فكرة للزميلين انور هاشم ومنير الهدهودي ليتم بعد ذلك سبر أغوار القصائد في سماء المدينة من خلال الالقاء الراقي للشاعرين لمقتطفات من دوانيهما حيث فاح عبق النصوص الشعرية على أنغام الة الهجهوج التي لامستها انامل الشاعر محمد شحيم بمعية  الناقد والأستاذ حمادي تقوا الذي أبدع في تسيير امسية فاضت بنزف الأبجدية المبجلة بين ثنايا الحاضرين وقد تخللها تكريم أحد الوجوه البارزة في الميدان الأدبي والثقافي الأستاذ إبراهيم العدراوي الذي غادر المدينة تاركا الكتابة حدباء بهذا الإقليم الذي انهكه الاحتشام في العطاء الثقافي.

توقيع الدوانين “عودة آدم” للشاعر عبد الرحيم الخصار و”عواطف مادية ومشتقاتها ” للشاعر أبوبكر متاقي كان ختام هذه المبادرة التي عرفت عدة مداخلات سبرت أغوار القصيدة وفيضها وذلك في حضرة أبرز الكتاب من الإقليم الحبيب الدائم ربي والشاعر الطاهر لكنيزي والكاتب عزالدين الماعزي بالإضافة إلى من يكن للكلمة البهية كل المودة.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


61 − = 54