نقطة واحدة تفصل فريق فتح سيدي بنور لكرة القدم لكسب ورقة الصعود للقسم الثاني هواة على بعد دوريتين من انتهاء البطولة

متابعة ميدانية : لرشيد بنيزة

لم يعد يفصل فريق فتح سيدي بنور لكرة القدم عن الصعود للقسم الثاني هواة سوى نقطة واحدة على بعد مقابلتين متبقيتين من عمر البطولة الجهوية لكرة القدم لدكالة عبدة بعدأن نجح فريق الفتح من العودة من مدينة أسفي يوم الأحد 15 ماي الجاري بانتصار مستحق على الرجاء الجزولي بخمسة أهداف لهدف واحد في المباراة التي قادها الحكم خالد الجليلي رفقة عبد الحق مستغفر و إدريس قصري وعين لها مراقب للحكام ومندوب في نفس الوقت الأمر يتعلق بميلود بوركانة برسم الدورة 28 وتميزت بتحكيم جيد نظرا للظروف الجيدة التي طبعت أجواء المقابلة .

المباراة تميزت بإيقاع مرتفع من طرف لاعبي الفتح حيث اندفع خط الهجوم البنوري نحو مرمى الخصم راميا بكل ثقله من أجل انتزاع هدف السبق والتحكم في مجريات المقابلة وقد تأتى له ذلك في الدقيقة العاشرة بعد أن نفذ البنوريون ضربة ثابتة بطريقة ذكية خدعت الدفاع والحارس بعد أن انطلقت الكرة من رجل أسامة العروي ومرت على لاعبين لتستقر لدى حمزة الرحيمي الذي لم يرحم حارس الرجاء وأودع الكرة في الشباك وسط ذهول الجميع نظرا للسرعة الفائقة والدقة التي نفذت بها هاته العملية . وفي الدقيقة 18 وضد مجرى اللعب تصيد الفريق الرجاء ضربة جزاء وعادل الكفة عن طريق اللاعب: حمزة جنيلي لتعود المباراة إلى نقطة الصفر لكن فريق الفتح استطاع أن ينظم صفوفه من جديد وتمكن من تسجيل الهدف الثاني بواسطة ياسين الشواي في الدقيقة 42 ليعود السبق للبنوريين ثم مباشرة بعد 3 دقائق أضاف نفس اللاعب الهدف الثالث لتنتهي الجولة الأولى بانتصار الفتح ب 3/1.

وفي الشوط الثاني دخل الفريق البنوري وهو عازم على مواصلة خلق فرص التسجيل وقد نجح في ذلك في الدقيقة 67 من اللقاء حيث تمكن أشرف عكاية من تسجيل الهدف الرابع بعد انسلال واختراق لدفاع الخصم ثم أضاف اللاعب يونس أمان الهدف الخامس على إثر ضربة جزاء نفدها بنجاح في الدقيقة 79 لتنتهي المباراة بفوز مستحق للفتح ب 5 / 1 وقد أصرلاعبوا الفتح وكل طاقم التسيير والتأطير أن يتم إهداء هدا الفوز للمدافع الأيمن للفريق محمد لمهاني ولحمزة اكريش من فريق الشبان اللذان أجريا عملية جراحية على مستوى الركبة بمصحة الدكتور العرصي رئيس اللجنة الطبية لنادي الرجاء البيضاوي .

وبهدا الفوز رفع الفتح رصيده إلى 67 نقطة بتحقيقه ل 20 انتصارا و7 تعادلات وهزيمة واحدة ولم تعد تفصله سوى نقطة واحدة عن التتويج بالبطولة وكسب ورقة الصعود للقسم الثاني بالنسبة لدكة البدلاء دخل كل من زهير الساقي مكان الرحيمي الذي أصيب بتوعك وغادر الميدان ثم دخل كل من أمين قرناص مكان أشرف عكاية و أيوب بصري مكان ياسين ولد الرا. للإشارة الفريق المنافس رجاء آسفي لم يترك فرصة استضافته لأمل الصويرية تمر بدون أن ينتزع هو الآخر 3 نقط بميدانه بعد أن انتصر ب 3 / 1 وعمق جراح الصوريين لكن الحظوظ تبقى إلى جانب الفتح الذي حافظ على فارق الخمس نقط التي تفصله عن رجاء أسفي ولم يعد مطالبا سوى بالحصول على نقطة واحدة دون انتظار نتائج الرجاء .

13211070_471247116412231_1410567030_o13230871_471246823078927_1200287301_o13225230_471246776412265_967457496_o13234678_471246849745591_2063611407_o13242237_471246803078929_1044585707_o13214747_471246853078924_709433506_o

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 56 = 61