نداء من الدكتور أحمد نور الاسلام الى كافة الأساتذة من اصدقاء المرحوم عباس الغالي

شيء جميل ان يستحق سلوكنا في الحياة حب و تقدير الناس

الاستاذ عباس الغالي من طينة الاساتذة الاجلاء الذين مروا من اعدادية تم من ثانوية سيدي بنور و الذين عملوا بكل اخلاص من اجل بناء هذا البلد و بروح وطنية عالية يذكرها لهم التاريخ وذهبوا بصمت و بقى قدماء تلاميذهم يخدمون الوطن.

الاستاذ الغالي لن ننساه كما لم ننسى أساتذتنا الأجلاء لطيبوبته وتواضعه و تفانيه في العمل حتى يتفوق ابناء سيدي بنور في دراستهم العليا.

أوجه النداء الى الجميع من اجل تكريم الاستاذ الغالي عباس و من خلاله لجميع الاساتذة الذين عملوا بثانوية سيدي بنور منذ تأسيسها ان يطلق اسم الاستاذ الغالي على ثانوية سيدي بنور.
“من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”

الدكتور أحمد نور الاسلام

7 Comments

  1. والله بادرة طيبة جدا.فالرجل فعلا من اطيب الخلق.أعطى الكثير لتلامذته ومنهم ابنتي وأبني.
    لقد بكاه أولادي بحرقة كبيرة وصدمتهم وفاته المفاجأة.
    فلترقد بسلام زميلي العزيز

  2. عرفت الأستاذ الغالي رحمه الله عن قرب.رجل لا تفارق الابتسامة فمه.رجل يستجيب لطلباتك ويعطيك الاهتمام اللوق وأن استشاره في أمور دراسة الأبناء يكون داءما رأيه سديدا ونصاءحه غالية.
    اللهم أسكنه فسيح جناتك وارحمه رحمة واسعة وأن لله وان اليه راجعون.

  3. هذا أقل ما يمكن فعله اعترافا بفضائل الأستاذ عباس الغالي على الجميع. أسأل الله أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته. وأن يبارك فيك أستاذ أحمد. ما أحوجنا إلى ثقافة الاعتراف بالجميل!

  4. رحم الله الأستاد عباس الغالي و أسكنه فسيح جنانه مع الأبرار و الشهداء و الصادقين و الصالحين و حسن أولائك رفيقا و جزاه الله خير الجزاء و الثراب على حسن أعماله و ما أسداه من خدمات تربوية و اجتماعية جليلة , و يستحق المرحوم العالي كل تقدير وتكريم و إطلاق إسمه على مؤسسة تعلمية …و اعترافا منا جميعا لأساندتنا الأوائل في سيدي بنور معلمي و مربي الأجيال الأجلاء الدين أبلوا البلاء الحسن في مجال التربية و التكوين و الإشعاع الثقافي و الديني و الإنساني في كل المؤسسات التعليمية في هدا البلد العزيز و خاصة بثانوية سيدي بنور و على رأس هؤلاء الرجال الأفداد على سبيل المثال لا الحصر : المرحوم عيادة حمادة و المرحوم سي إدريس إلياس و المرحوم سي فضول نور الإسلام و المرحوم سي المترجي محمد و المرحوم سي العدراوي محمد و غيرهم كثير, اعترافا منا و تكريما لهؤلاء الأساتدة الأجلاء يستحسن أن تطلق أسماؤهم على المؤسسات التعليمية بسيدي بنور و نواحيه تخليدا لهم و تدكيرا لأعمالهم الجليلة…مع التحية و الشكر لسي أحمد على اقتراحه النبيل.

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


27 + = 30