موهبة بنورية من ذوي الاحتياجات الخاصة تتألق وطنيا وتحتل المرتبة الثانية في مسابقة فن التصميم

متابعة : حسين ايت حمو

فازت الموهبة البنورية سلوى الخطابي من ذوي الإحتياجات الخاصة في المسابقة الوطنية لأجود تصميم لوغو( Logo) التي نظمتها إذاعة ميد راديو خلال هذا الشهر، حيث تمكنت المبدعة سلوى الخطابي من انتزاع المرتبة الثانية وطنيا.
وقد انتزعت المبدعة هذه المرتبة المشرفة في مسابقة ضمت أزيد من 1500 مشارك ومشاركة من جل مدن المغرب وتميزت بالقوة والتنافسية العالية لاختيار أجود المصممين.

ومعلوم أن هذه المؤسسة الإعلامية “ميد راديو” كانت قد فتحت باب المشاركة في وجه المواهب المغربية من كل الفئات العمرية من أجل إنجاز شعار (logo) يخص إذاعة ميد راديو وخصصت جوائز مالية للفائزين بالمرتبتين الأولى والثانية.ما جعل المبدعة سلوى الخطابي ممثلة إقليم سيدي بنور من الفائزين في هذه المسابقة التي تحظى بمتابعة كبيرة من قبل المستمعين بحكم أنها إذاعة تحتل المرتبة الثالثة على مستوى الإذاعات الأكثر إستماعا في المغرب.

الشاعرة والفاعلة الجمعوية سلوى الخطابي “من ذوي الاحتياجات الخاصة” موهبة بنورية متألقة في عدة مجالات وتستحق الدعم من الجهات المسؤولة بحكم طموحاتها في إثبات الذات رغم إكراهات الإعاقة التي لم تقف حاجزا أمام تألقها في شتى الميادين؛ كتصميم الجرافيك ( الديزاين ) الذي بوأها مكانة مهمة على الصعيد العربي والمغربي ونالت من خلاله شواهد تقديرية في عدة ملتقيات عربية، كما ان هذه المبدعة متعددة الاهتمامات فهي تهتم أيضا بكتابة الشعر والزجل إضافة إلى انخراطها بفعالية في العمل الجمعوي الجاد والهادف.

الإشارة فالمبدعة سلوى الخطابي سبق وأن تم اختيارها السنة الفارطة ضمن النساء الرائدات على الصعيد الوطني والعربي في واحدة من أهم المسابقات العربية التي تنظم من طرف جمعية “ثقافات بلا حدود” بشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للفنون ” اوسكار الرائدات “ بحكم تألقها في شتى المجالات والميادين متحدية إعاقتها الجسدية لتحقيق طموحاتها وسط باقي نساء المغرب والوطن العربي، ولتتبث بالدليل القاطع أن الإعاقة الحقيقية تكمن في فقدان الثقة بالنفس وقلة الطموح وليس في الجسد . ما يدفعنا الى لفت الانتباه لهذه الفئة من المجتمع حتى تحضى بالمكانة المهمة لدى الجهات المسؤولة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


53 + = 56