منطقة باقليم سيدي بنور تعيش عزلة تامة بسبب مقطع طرقي

     كرست الطريق القروية الرابطة بين دوار أولاد بويا علي بجماعة كدرديد والمناطق المجاورة له على حداثتها، كرست،، العزلة ووقفت الدراسة وعطلت نشاط الفلاحين وتسويقق منتوجاتهم وحبست النساء والاطفال ، حيث أصبح يتعذر على ساكنة هذا الدوار الوصول الى العالم الخارجي، فالطريق التي انجزت مؤخرا سرعان ما  تحولت الى ممر غير صالح.

     وقد اعتبر أحد ساكنة المنطقة، أن الأشغال التي تمت بهذا المقطع الطرقي كانت مهزلة حقيقية وتنم عن نوع كبير من الاستهتار لدى المسؤولين وكانت تضييعا للمال العام بدون أدنى فائدة حيث أنه بعد فترة وجيزة، بدأت الحفر تظهر ولوحظت عيوب كثيرة شابت الطريق.

    وطالبت الساكنة في رسائلها الى المسؤولين التخفيف من معاناتهم، و تكريس وتفعيل مقتضيات الدستور الجديد الذي يضمن لهم الحق في العيش الكريم. خاصة بعد أن اصبحوا يعيشون كابوسا يوميا مع هذا الممر الطرقي، كما ألحوا على ضرورة إيفاد لجان التقصي والبحث عن حقيقة وواقع الأمور و خاصة أن العديد من السيارات  تعرضت لأضرار كثيرة بسبب الوضعية التي أصبح عليها هذا المقطع الطرقي .

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


33 − 28 =