منح المجلس الإقليمي لسيدي بنور تتير جدلا واسعا داخل الجمعيات الرياضية

 

عزيز العبريدي

أفرج المجلس الإقليمي لسيدي بنور يوم الخميس: 20 أكتوبر 2016 على لائحة الجمعيات الرياضية بالإقليم المستفيدة من المنح المخصصة برسم السنة المالية 2016 ، وقد خلف هذا التوزيع جدلا واسعا وتذمرا كبيرا لدى العديد من الجمعيات الممنوحة، بسبب الحيف الذي لحقها وتقليص القيمة المالية للمنحة مقارنة مع السنة الماضية، دون الأخذ بعين الاعتبار القسم الذي يلعب فيه كل فريق، والنتائج التي حصدتها هذه النوادي والجمعيات خلال الموسم الأخير، وكذلك المقاييس المعتمدة في توزيع هذه المنح.

 وكمثال على ذلك نادي النهضة أتلتيك الزمامرة لكرة القدم الذي يلعب بالقسم الأول، حصل خلال السنة الماضية على 40 مليون سنتيم، في حين تم تقليص منحته خلال هذه السنة إلى 20 مليون سنتيم، في حين حصل فريق فتح سيدي بنور الذي يلعب بالقسم الثاني هواة في سنة 2015 على منحة تقدر ب 10 مليون سنتيم، في حين تم رفع منحته في سنة 2016 إلى 20 مليون سنتيم، نفس الشيء يقال أيضا على نادي الأشبال النهضة اتلتيك الزمامرة لألعاب القوى الذي احتل خلال السنة الماضية الرتبة 24 وفي هذه السنة الرتبة 14 وطنيا، وحقق نتائج جيدة، حصل في سنة 2015 على منحة تقدر ب 10 مليون سنتيم، في حين تم تقزيم منحته في سنة 2016 إلى 05 مليون سنتيم، أما نادي سيدي بنور 2004 لألعاب القوى الذي احتل في السنة الماضية الرتبة 31 و هذه السنة الرتبة 33 وطنيا، حصل خلال سنة 2015 على 02 مليون سنتيم، في حين استفاد في سنة 2016 من منحة 05 مليون سنتيم، لكن الغريب في الأمر هو أن المجلس الإقليمي قد خصص هذه السنة منحة لجمعية وهمية في ألعاب القوى توجد على الورق فقط تقدر ب 2.5 مليون سنتيم، علما أن هذه الجمعية غير منخرطة لا في العصبة ولا في الجامعة ولا تقوم بأي نشاط رياضي.    

وبالتالي فإن توزيع المنح من طرف المجلس الإقليمي لسيدي بنور خلال هذه السنة أثار موجة غضب واسعة في صفوف بعض الجمعيات الرياضية، مما دفع بمسيريها إلى التساؤل عن المعايير المعتمدة في هذا التوزيع حسب ما جاء في شهاداتهم، مؤكدين أنهم سيراسلون وزير الداخلية وعامل إقليم سيدي بنور حول هذا الموضوع، وأنهم سينظمون وقفة احتجاجية خلال الأسبوع المقبل أمام مقر عمالة إقليم بسيدي بنور للتعبير عن رفضهم للمنح المخصصة لهم برسم سنة 2016 .

ولنا عودة إلى الموضوع قريبا لنشر تفاصيل أكثر عن الجمعيات الممنوحة في سنة 2016 . 

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


40 − = 32