منحة مالية من مخداد واكباش العيد هدية من قنديل للاعبي نهضة الزمامرة

ادريس بيتة
اقام عبد القادر قنديل رئيس المجلس الإقليمي لسيدي بنور والنائب البرلماني عن الاقليم ليلة أمس الأربعاء حفل عشاء فاخر بمنزله الكائن بجماعة المشرك حضرته بالإضافة إلى مكونات نادي النهضة اطلنتيك الزمامرة مجموعة من الوجوه السياسية المعروفة  بالمنطقة تمتل مختلف الألوان السياسية وموزعة بين برلمانيين حاليين وسابقين ورؤساء جماعات وممتلين عن المجالس  المهنية واعيان المنطقة.
وشهد الحفل حضورا وازنا لمجموعة من المنتخبين يمتلون عدة أحزاب تناولو جميعهم على  الكلمة َواشادوا  بالدور الكبير الذي قام به المكتب المديري وفرع كرة القدم حين وفروا جميع الظروف للفريق من أجل تحقيق حلم المدينة و الإقليم.
واعتبر قنديل الحفل بمتابة البداية وقال في كلمة له بالمناسبة انه جد مسرور بهدا الاستقبال بمنزله مبرزا أنه  سوف لن يذخر جهدا من منصبه كرئيس للمجلس الاقليمي من خلال وقوفه شخصيا على عملية رفع منحة  الدعم  الممنوحة لفريق الزمامرة حتى يصبح فريق في المستوى وقادر على سد مصاريف البطولة الاحترافية والالتزام بدفتر تحملات الجامعة الخاص بفرق القسم الأول .
وكشف قنديل أمام اللاعبين والمكتب المسير أنه ما زال على وعده الذي سبق وأن تعهد به قبل مباراة المغرب الفاسي وهي منح كبش العيد للاعبي الفريق نظير فوزهم وتحقيق حلم الصعود.
ووصف عبد الرزاق ايغافي رئيس الفريق الظروف التي بمر منها الفريق حاليا بالجديدة وكشف أمام اللاعبين وزملائه بمكتب الفريق عن جهوده في توفير موارد مالية قارة من خلال جلب مسشهرين جدد وتوقيع اتفاقيات مع المجالس المنتخبة والتسريع بملائمة وضعية الفريق مع قوانين الفرق الاحترافية.
من جانبه قال عبد الغني مخداد برلماني المنطقة ورئيس جماعة الغنادرة الذي قدم منحة مالية للاعبين أثناء حفل العشاء إنه سيفكر في الرفع من منحة جماعته للفريق ورصد مبلغ إضافي لانه بحسب تعبيره منحة 200 الف درهم سنويا أصبحت غير كافية في ظل المصاريف الكبيرة التي أضحى الفريق في حاجة إليها.
عبد السلام بلقشور رئيس المكتب المديري ورئيس جماعة الزمامرة والذي نال حصة الأسد من التنويه والشكر من طرف جميع المتدخلين وخاصة من العميد يوسق القديوي قال إن فريقه خرج من الجهاد الأصغر ودخل إلى الجهاد الأكبر ووجه جزيل الشكر لجماهير اقليم سيدي بنور وأشار انه لو سمحت الظروف لغير اسم الفريق إلى اسم نهضة إقليم سيدي بنور.
ودعا بلقشور جميع فعاليات المدينة والإقليم إلى الانخراط في مشروع النهضة والوقوف بجانبها حتى تكبر وتصبح فريقا يقام له ويقعد.
وكان مسك ختام حفل العشاء الذي حضره أزيد من 150  شخصا هي بادرة عميد الفريق يوسف القديوي الذي اقترح على زملائه اللاعبين بالتبرع بمنحة برلماني المنطقة لزميلهم اللاعب البشير اليعقوبي، الذي يمر من ظروف اجتماعية صعبة  وهي البادرة التي تفاعل معها جميع اللاعبين بسرعة ولقيت استحسانا من الحاضرين تأثر لها الجميع وذرف على إثرها اللاعب البشير الدموع أمام الحضور.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


7 + 3 =